الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة فتح الله في دار الأوبرا

24 تشرين الأول 2016

أعمال موسيقية ترسخ الهوية الثقافية السورية والعربية

أحيت الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية حفلها الدوري بقيادة المايسترو عدنان فتح الله يوم الاثنين 24 تشرين الأول 2016 على مسرح الكبير في دار الأسد للثقافة والفنون – أوبرا دمشق، والحفل يأتي ضمن سلسلة الحفلات الدورية التي تؤديها الفرقة على مسارح دار الأوبرا، اختارت الفرقة لهذه الأمسية مجموعة من الأعمال الموسيقية السورية والشرقية الجميلة، حيث عزف في البداية افتتاحية الشهيد وسوق عكاظ تحميل على مقام العجم وهي من توزيع كمال سكيكر، لتنتقل إلى أعمال المؤلف الموسيقي وعازف العود السوري المتميز كنان إدناوي وأدت له مقطوعة بعنوان حكاية من وحي السماعي واخرى بعنوان رقصة، كما قدمت الفرقة من قوالب الموسيقا العربية لونغا راست للمؤلف عبد الرحمن جبقجي من توزيع الموسيقي كمال سكيكر، فضلاً عن عمل من توزيع الموسيقي ناريك عبجيان، كما شارك الحفل عازف البزق السوري المتميز محمد عثمان بعملين من توزيعه الأول للموسيقي روحي الخماش والثاني للأذربيجاني سعيد رستم، واختتمت الفرقة أمسيتها بعمل موسيقي آلي بعنوان تمر على إيقاع الخبيتي هذا الايقاع الذي قلما نجد أعمال آلية مكتوبة عليه.


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

وفي لقاء مع اكتشف سورية قال المايسترو عدنان فتح الله عن الحفل: «كل هذه الأعمال الموسيقية ترسخ هوية الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية، وتالياً الهوية الموسيقية السورية، في خطوة المراد منها إغناء مكتبتنا الموسيقية بهذه التجارب الجديدة والإبداعية، ولاسيما أننا نعمل في كل أمسية على تقديم أعمال جديدة لموسيقيين شباب، أو أعمال موسيقية كبيرة عزفت على مسارح عربية وعالمية، منها الشرقية والعربية التي تتسم أيضاً بهوية ثقافية سورية بحت من خلال أدائها من قبل عازفين سوريين ممزين».


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

وأضاف: «أن ما يميز حفل هذا اليوم هو أن عدداً كبيراً من الأعمال الموسيقية التي ستقدم هي أعمال ستعزف لأول مرة، وهي من نتاج الموسيقيين السوريين الأكاديميين الشباب، حيث حرصت الفرقة من خلال برامج حفلاتها أن تقدم تلك التجارب الإبداعية الجديدة في مجال التأليف الشرقي الأوركسترالي وهو أحد أهم أهداف الفرقة، حيث يساهم ذلك في ترسيخ هوية الموسيقا السورية، وإغناء المكتبة الموسيقية السورية بأعمال وتجارب جديدة تساعد الجيل القادم في فهم ما وصلت إليه الموسيقا ليستمر بدوره في تطويرها».


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

وأنهى فتح الله حديثه قائلاً: «في الحقيقة وبدون أي مجاملة تحظى الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية رعاية جيدة ودعم من قبل وزارة الثقافة ودار الأسد للثقافة والفنون لتستمر في نشاطها محققة اهدافها في خدمة وتطوير الموسيقا السورية وتكريس هويتها الثقافية والموسيقية».


إدريس مراد

sana

Share/Bookmark

صور الخبر

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق