الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

28 تشرين الثاني 2016

تؤدي بانوراما من الغناء السوري وأعمال أخرى

أحيت الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية أمسية موسيقية غنائية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله بمناسبة يوم الثقافة وبمشاركة الموسيقيين السوريين محمد عثمان – بزق، محمد نامق – تشيلو، مساء السبت 26 تشرين الثاني 2016 على المسرح الكبير في دار الأسد للثقافة والفنون- أوبرا دمشق، تمام الساعة السادسة.


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

وكعادتها قدمت الفرقة في هذه الأمسية مجموعة من القطع الموسيقة الآلية والغنائية منها «نجوم الليل لـ فريد الأطرش، تحميل نهود لـ كمال سكيكر، موشح قلت لما غاب عني لـ عمر البطش، يامحلا الفسحة من التراث، رقة حسنك وسمارك لـ محمد عبدالكريم، سماعي حجار كار كردي لروحي الخماش، بانورما من التراث السوري من إعداد الموسيقي نزيه أسعد، كما أدت الفرقة العمل الذي كتبه المايسترو فتح الله بمناسبة احتفالية تدمر وهو بعنوان "تدمر.. بوابة الشمس"، حيث قدم هذا العمل لأول مرة بتدمر قبل فترة ضمن احتفالية ضخمة حملت الاسم ذاته حيث كانت الفرقة الوطنية للموسيقا العربية جزء مهم من الاحتفالية حينها.


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة


وفي تصريح له قال عدنان فتح الله لـ «اكتشف سورية»: «بداية كل عام ووزارة الثقافة بألف خير، وكلنا نعرف بأن الوزارة لعبت دور مهم في السنوات الأزمة، لاسيما في مسألة الحفاظ وحماية التراث المادي واللامادي، وللثقافة دور كبير في نشر الوعي والقيم الأخلاقية والإنسانية».


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

وأضاف: «بالنسبة للجانب الموسيقي، عملنا وجميع الزملاء بشكل عام على نشر حالة الموسيقا كحالة إنسانية جامعة لكل الناس في هذه الظروف كحالة روحانية تغذي وترمم الأرواح الداخلية، إضافة سعينا لنشرها بالصيغة التربوية لما للموسيقا تأثير، فالشخص الذي يتعلم الموسيقا يكون انتماءه وعطاءه لوطنه مختلفاً عن غيره».


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

وقال أيضاً: «أخذت حفلات الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في عام 2013 صفتها الدورية في دار الأوبرا ومن خلالها تقوم بمهام كبيرة في هذه الفترة حيث طرح تجارب ابداعية تساهم في تطوير موسيقانا السورية وبالنهاية هي تطوير الثقافة بالعموم والأهم هو صون التراث السوري».


من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

وأنهى فتح قائلاً حديثه قائلاً: «كعادة الفرقة وفي كل برامجها اهتمت بالجانب الابداعي الفردي للموسيقي السوري، حيث قدما في هذه الأمسية عازف البزق البارع محمد عثمان، وعازف التشيللو المتميز محمد نامق، وكذلك الأمر قدمنا تجارب في التوزيع الموسيقي إضافة إلى تجارب سورية في التأليف الموسيقي، سنسعى بكل جهدنا أن نستمر بهذه الوتيرة ونقدم موسيقانا السورية بأبهى أشكالها».
إدريس مراد – اكتشف سورية


إدريس مراد

اكتشف سورية

Share/Bookmark

مواضيع ذات صلة:

صور الخبر

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

من حفل الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية في احتفالية يوم الثقافة

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق