جيانا عيد: أعظم تكريم يتلقاه المبدع عندما يكرم في بلده

04 كانون الأول 2017

.

حملت في اعمالها الدرامية والسينمائية والمسرحية روح المرأة السورية فعكست من خلالها صورة المناضلة ذات القضية والأم ذات القلب الحنون أما الدراما بالنسبة لعميدة المعهد العالي للفنون المسرحية جيانا عيد فهي «صورة الواقع وحياة الانسان» وهمها في مهنة التمثيل هو الانخراط في الدفاع عن الإنسان والمجتمع الذي تنتمي إليه.

وقالت عيد في تصريح للثقافية بمناسبة تكريمها بيوم الثقافة.. «انه اسمى واعظم تكريم يتلقاه المبدع هو عندما يكرم في بلده فكيف إذا كان هذا البلد هو سورية الحبيبة والمقدسة وفي ظروف حرب كالتي عشناها لمدة سبع سنوات وفي يوم الثقافة الذي كان وسيبقى عنوانها ودابها ومرتبطا بوجودها منذ الأزل».

وأضافت «إن هذا التكريم له أهمية بالغة ووقع خاص على روحي وخاصة ان سورية العظيمة قد كرمتنا جميعا كسوريين بحفاظها على سيادتها الوطنية وقرارها الحر وصمودها ومقاومتها واستبسالها ولم ترضخ أو تخضع أو تستكين وإنما كان الإباء والعنفوان والشجاعة والفداء عنوانها وإيمانها وانتماءها وهنا انحني أنا ابنتها إجلالا أمام عظيم عطائها وتضحياتها الكبرى وللذين كانوا سببا في تكريس ما ذكرت من قيم ومفاهيم سامية وهم رمز لعزتها وسيادتها ووجودها وبالأخص أبطال الجيش العربي السوري وشهداؤه الأبرار وجرحاه قرابين النصر والعزة والصمود».

الممثلة السورية جيانا عيد التي كرمتها وزارة الثقافة في يوم الثقافة للعام الحالي خريجة قسم التمثيل من المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير جيد جدا عام 1982 وعضو في المسرح القومي في سورية منذ عام 1983 ورئيس وعضو لجان تحكيم في العديد من المهرجانات المسرحية السورية والعربية.

والممثلة جيانا عيد أيضاً عضو في لجان القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية لعدة دورات وعضو مجلس مركزي ورئيس مكتب الدراما في نقابة الفنانين سورية 2006-2010 وترأست قسم التمثيل في معهد الفنون المسرحية عام 2015 قبل أن تعين عميدة له العام الماضي.

وعبر مسيرتها الفنية الغنية حازت الممثلة جيانا عيد العديد من الجوائز المحلية والعربية منها جائزة التمثيل الاولى من مهرجان قرطاج التلفزيوني عن فيلم الميلاد عام 1983 وجائزة تقديرية من مهرجان صوفيا ببلغاريا عن الفيلم ذاته والميدالية الذهبية من نقابة الفنانين في سورية تقديراً

لأعمالها مرتين خلال عامي 1988 و2001 وشهادة تقدير من وزارة الثقافة عن دورها في الفيلم السينمائي «المتبقي» عام 1995 وجائزة التمثيل الأولى الذهبية من مهرجان القاهرة عن دورها في فيلم «العنب المر» 1999 وجائزة التمثيل الأولى الذهبية من مهرجان القاهرة للأعمال التلفزيونية عن دورها في مسلسل المؤدة عام 2004.

كما كرمت وزارة الثقافة الليبية الفنانة جيانا عيد في مهرجان المسرح الوطني الليبي 2007 ووزارة الثقافة التونسية في مهرجان قرطاج المسرحي 2008 وكرمت في لوس انجلوس وكاليفورنيا في الولايات المتحدة الاميركية عام 2009 ومنحت جائزة العطاء من جمعية النساء السوريات الأميركيات تقديراً لتميزها وعطائها 2009 وكرمت في المهرجان الوطني للمسرح المحترف في الجزائر 2009 وحصلت على عدة تكريمات في مهرجانات مسرحية في سورية.

ومن أعمال عيد التلفزيونية فيلم الميلاد وثلاثية الفنان والحب والطبيبة وحرب السنوات الاربع ودكان الدنيا ورياح الليل وأمنيات صغيرة والقبضاي بهلول والدغري وتاج من شوك وامانة في اعناقكم والاخدود وليل المسافرين والأرواح المهاجرة وهولاكو وأبو زيد الهلالي وأسير الانتقام والمؤودة والعنب المر وقمر أيلول وحائرات وفي انتظار الياسمين وغيرها.

أما الأعمال السينمائية التي شاركت فيها فهي فيلم حادثة النصف متر وفيلم المتبقي وحسيبة ورسائل الكرز وفي المسرح مسرحية /بحر/ و/حكاية فاسكو/ و/عزيزي مارت المسكين/ و/الصفيحة يشار كمال/ و/قصة موت معلن/ و/حلاق بغداد/ و/حكاية جيسون وميديا/ و/شوباش/ و/البيت ذو الشرفات السبع وكلاكيت/ و/منزل بلا شرفات/.

رشا محفوض


SANA

Share/Bookmark

اسمك

الدولة

التعليق