ياسر حمود وعصام درويش يمثلان سورية في بينالي فينيسيا

05 06

تشارك سورية في الدورة الثالثة والخمسين لمعرض الفن الدولي -بينالي فينيسيا الفني- بمعرضها «غرفة الفنان»، الذي يؤكد على الروابط الثقافية المتينة بين دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وذلك من خلال مشاركة فنانين سوريين وايطاليين.

يشارك في المعرض اثنان من فناني سورية المميزين: التجريدي ياسر حمود، والواقعي عصام درويش إلى جانب سبعة من نجوم الفن المعاصر في ايطاليا والعالم: سالفاتوري ايمبليما، هانو بالوسو، كونشيتو بوتزاني، غاستوني بيتجي، فرانكا بيزاني، توري سيميتي، سيرجيو لومباردو.

وقد جاء في البيان الصحفي للجنة المنظمة للمهرجان باللغة الايطالية، أنه قد تم تخصيص مساحة لكل فنان مشارك سُميت بـ«الغرفة»، وقد تم تجهيز العرض فيها بحيث تنتمي لمساره التعبيري، وذلك لجعل أعمال كل واحد منهم فريدة وموحدة في الآن ذاته. تكشف الأعمال المبدعة عن تبادل ثقافي يحترم ويمجد كل تفرد شخصي فني لكل فنان، ويسلط الضوء على المميزات الشخصية للشكل والمضمون الفني. ويفتح المعرض أمام الزائر باباً للتأمل مما يساعده على تكوين رأي مهم، إن بالموافقة أو الرفض لمواضيع الأعمال وأحاسيسها.


لوحة ياسر حمود المشاركة
أكريليك على قماش
140x420سم
2008
ففي غرفة ياسر حمود «إشراقات Illuminations»، يقدم الفنانُ ثلاثيتَه الجديدة، حيث يصفها: «الضوء هو سبب الشكل، لكنه عندما يمتزج بمعرفتي وإنسانيتي يصبح نوراً ساطعاً يعدم البصر ويوقظ البصيرة، عندها أستطيع الرؤية في العتمة». ويتابع البيان ليشير أن الفنان يرسم روحَ المادة المجردة، وحركية التأمل، وتزاوج الضوء واللون في الظل الكامل، عند ذلك تصبح الإشارةُ الحركية بدايةً تحمُلُ تجريداً ما، ومع التطويرات المنحنية أو المستقيمة، المتوازية أو المتلاقية، يظهر تأثر النبض الداخلي -الواعي أو غير الواعي- لتشكيل حيوي قادر على التعبير عن هذه الخصوبات.

أما عصام درويش، الفنان الواقعي، فهو يتحدث في عمله عن شاعرية حضور الغياب. من هنا جاء عنوان غرفته «حضور الغياب Presence of Absence». وحسب البيان فإنه يستبدل غياب الشخص بحضور الملابس المعلَّقة أو الموضوعة جانباً أو الملبوسة دوماً من قبل أشخاص من الذاكرة. إن الرسام، الذي يتمحور إبداعه حول تشكيل جمالي نقي، يفترض من خلال استخدام ألوان الزيت على القماش نقصاً في حضور الوجود الإنساني الحقيقي، كاشفاً عن المكونات الجسدية عن طريق إظهار ملامحها التشريحية.

الجدير ذكره أنها المرة الثانية التي تتم استضافة الجمهورية العربية السورية في هذا المهرجان الفني العالمي الهام، في القصر التاريخي العريق «كا زنوبيو» حيث سيتوزع المعرض بين الصالات الداخلية والحديقة.

يقع القصر في مكان ذي أجواء شاعرية، وهو مبنى نصبي قد تم بناؤه بين أواخر القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر، لعائلة زنوبيو الفينيسية النبيلة، على طراز الباروك. أما داخل القصر فينتمي لطراز القرن السابع عشر، ويحتوي قاعات غنية بالتزيينات الجصية والفريسكات، وإحدى هذه القاعات هي صالة المرايا، حيث تُعرض رسومات لجامباتيستا تييبولو.

سيتم الافتتاح الرسمي للمعرض يوم الجمعة 5 حزيران 2009 عند السادسة مساءً، أما الافتتاح الجماهيري فهو يوم الأحد 7 حزيران 2009، ويستمر حتى الأربعاء 11 تشرين الثاني 2009.


Share/Bookmark

مواضيع ذات صلة:

اسمك

الدولة

التعليق

متابع:

إلى موقعي المحبب اكتشف سوريا، حصلت على هذه المعلومات حول بينالي فينيسيا، أرجو أن تفيد كإضافة لما تقدمتم به حول هذا الخبر، الذي أسعدني مشاركة سوريا الحبيبة فيه:


إن بينالي فينيسيا يعد واحدا من أهم المؤسسات الثقافية في العالم ويقوم بالترويج للتوجهات الفنية الجديدة وتنظيم الفعاليات الدولية في مجال الفنون المعاصرة.. ويمارس مهامه منذ ما يقرب من قرن .
وتتميز مؤسسة بينالي فينيسيا بنطاق واسع من الممارسات الفنية بدءا من فن العمارة والرقص وحتى الأفلام والموسيقى.
ومن أهم الفعاليات التي يشهدها البينالي هو المعرض الدولي للفنون والذي يعقد في مدينة فينيسيا بإيطاليا كل عامين منذ بدايته في عام 1895 وهو يعتبر معرضا هاما للفنون المعاصرة .
و خلال دوراته الأولى كان البينالي يركز على فنون الديكور غير أن عالميته أخذت تتوسع خلال العقود الأولى من القرن العشرين.. ومنذ عام 1907 شرعت دول عدة في المشاركة بأجنحة خاصة مع اختيار أهم الفنانين المعاصرين فيها لعرض أعمالهم في هذا البينالي العالمي.

Italy

متابع:

حقائق ومعلومات أساسية عن بينالي فينيسيا

يقع بينالي فينيسيا في مدينة فينيسيا بإيطاليا، وهو واحد من أهم المؤسسات الثقافية في العالم حيث يقوم بالترويج للتوجهات الفنية الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات الدولية في مجال الفنون المعاصرة. ويمارس البينالي هذه المهام منذ ما يقارب قرن من الزمن. وتتميز مؤسسة بينالي فينيسيا بنطاق واسع من الممارسات الفنية بدءا من فن العمارة والرقص وحتى الأفلام والموسيقى. ومن أهم الفعاليات التي يشهدها البينالي المعرض الدولي للفنون والذي يعقد في مدينة فينيسيا بإيطاليا كل عامين منذ بدايته في عام 1895 وهو يعتبر معرضا هاما للفنون المعاصرة.

كان البينالي يركز على فنون الديكور أكثر من غيرها في انطلاقته، إلا أن شهرته العالمية توسعت بشكل مدهش في بدايات القرن العشرين، حيث بدأت العديد من الدول المشاركة في هذا المعرض منذ عام 1907 مع اختيار أهم فنانيها المعاصرين لعرض أعمالهم فيه.

يقع المقر الرسمي للبينالي في متنزه يسمى جيارديني ويضم 30 جناحا دائما. كما يضم جيارديني صالة عرض ضخمة تضم معرضا لعرض الأعمال حسب محاور محددة، وهو يحظى برعاية مدير البينالي. وقد تم تعيين دانييل بيرنباون، السويدي الجنسية، مديرا للفنون لدورة هذا العام.

وبالموازاة مع هذه الأجنحة الوطنية، يتم تنظيم برنامج رسمي للبينالي يشرف عليه مدير البينالي والذي يسمح بمشاركة عدد كبير من الفنانين غير الحاضرين في الأجنحة الدائمة. ويتم اقتراح هذه الفعاليات المصاحبة من قبل المؤسسات والهيئات الدولية والمعارض، حيث تقام المعارض في كامل أنحاء مدينة فينيسيا لتتجاوز فضاء ومساحة كل من الجيارديني والأرسنال وتمثل مدينة فينيسيا ذاتها.


معلومات أساسية:

· يوافق عام 2009 الدورة الثالثة والخمسين لبينالي فينيسيا، المعرض الدولي للفنون.

· سيكون البينالي مفتوحا للجمهور خلال الفترة من 7 يونيو وحتى 22 نوفمبر 2009.

· ستكون فترة ما قبل الافتتاح العام، أي الافتتاح الرسمي أو Vernissage في أيام الرابع والخامس والسادس من يونيو وستكون مخصصة لجامعي الأعمال الفنية والفنانين وممثلي وسائل الإعلام.

· عنوان بينالي هذا العام هو "Fare Mondi أو "صناعة العوالم"، والذي يصفه بيرنباوم بقوله: "الفنانون يخلقون عوالما، وليس أشياءََ"

· ستتميز هذه الدورة الأولى بإقامة جسر جديد يربط بين الجزء الأبعد من الأرسينال والبينالي.

· في هذا العام سيكون هناك 77 مشاركة محلية وهو أكبر عدد إجمالي في تاريخ البينالي.

· سيكون هناك 38 فعالية مصاحبة وهو عدد لم يسبق له مثيل.

· يعد دانييل بيرنباوم مدير الدورة الثالثة والخمسين للبينالي أصغر المدراء سنا في مجال الفنون البصرية للبينالي منذ انطلاقته.

· تبلغ مساحة متنزه الجيارديني 50,000 متر متربع.

· تبلغ مساحة الأرسينال 38,000 متر مربع.

· عرض الصحافة سيكون في أيام الرابع والخامس والسادس من يونيو 2009.
· سيكون احتفال افتتاح وتوزيع جوائز الدورة الثالثة والخمسين للمعرض الدولي للفنون في السادس من يونيو 2009.



Italy