لوحات إسماعيل نصرة في صالة «هيشون» باللاذقية.. وجوه تفيض بالمحبة والسماحة والعذوبة حتى حدود الدهشة

15 آذار 2017

.

في هذا المعرض كما في أي مناسبة تحضر فيها لوحات إسماعيل نصرة، نستشعر ببوح جميل وصوت نميّزه من شدّة تهذيبه للتعبير عن فكرة ما، أو محاولة جديدة وجدّية من الفنان لإضافة ما هو مختلف، ولو قليلاً عما تعودنا مشاهدته في مربعاته التي يتنافس فيها عادة كل من الضوء واللون على تقاسم أهمية الحضور في المشهد بعناية فائقة وتناغم يدهشنا في كثير من الأحيان، كل هذا من أجل الاحتفاء بشخوصه التي تفيض وجوهها محبة وسماحة وعذوبة، ليشكّل هذا المعرض برأيي فسحة مشاهدة ممتعة للمتلقي، كما تعني للفنان مناسبة لتقديم نقلة أراها نوعية باتجاه فضاء أكثر تحرّراً وانعتاقـاً، من خلال تنوّع نسبي في شكل الأداء والصياغة أحياناً، والذي لطالما كان الفنان يسعى للوصل إليه، مضحـّياً بكل الإغراءات التي مازالت تحتويها كوادره من جماليات وتزيين كانا دائماً أساسيين من جملة العناصر التي تنهض بلوحته عموماً وتضيفان كثيراً من القيم التعبيرية والتشكيلية لها، كما تعزّز حالة الحلم التي تستند عليها شخوصه عموماً، وفي الحالتين لا بد من مغامرة بمجرّد التفكير بمغادرته لفضاءات تعوّد أن يجول فيها بوافر حيويته وكامل لياقته.


من معرض التشكيلي إسماعيل نصرة بصالة هيشون باللاذقية



من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة


إسماعيل نصرة الذي تمكـّن وسط هذه المنافسة على الحضور في المشهد التشكيلي السوري أن يحجز لنفسه مكاناً منذ قرّر أن تكون اللوحة والفن همـّه، يكسب عيشه من خلالها، فرسم معظم تلك اللوحات التي عُرف من خلالها كفنان في مرسم يكاد يتسع بصعوبة لأدواته والمواد التي كان يشتغل عليها، وأحلامه التي صنعت فيما بعد كل هذا الفضاء من الإبداع في الحياة والفن، فمن ذلك المكان الذي لم تكن مساحته تتجاوز الأربعة أمتار مربعة، خرجت منه مئات الأمتار من اللوحات المصورة، والأعمال الفنية باختلاف تقاناتها، وهو الذي رسم على الخشب وعتـّقه، وعلى قطع من الأثاث القديم، وعلى كل ما يراه مناسباً من مواد، حتى اشتهر في الفترة الأخيرة بغزارة إنتاجه، فاكتسب شهرة من رغبة المتلقي وأصحاب الصالات الخاصة في اقتناء لوحته، ومن تقدير بعض النقاد والمتابعين لمعظم مراحل ومفاصل تجربته الغنية بمحطاتها، والمثيرة للجدل أحياناً من تنوعها .



من معرض التشكيلي إسماعيل نصرة بصالة هيشون باللاذقية



إسماعيل نصرة الذي تخرّج من قسم التصوير في كلية الفنون الجميلة العام 1987، بقي على تواصل مع الحركة التشكيلية والفنانين، متفرغاً للتجريب في المواد والتقنيات مجتهداً في توظيف كل معارفه وخبرته لخدمة مشروعه الفني الذي انحصر وقتها بالتحضير عملياً لنيل درجة «دبلوم دراسات عليا» والذي حصل عليه من نفس الكلية العام 1998، وهو لم ينقطع رغم انشغاله كما ذكرت عن العمل في اللوحة، والدليل جاء مؤكـَّداً بفوزه في نفس العام بالجائزة الأولى من معرض الشباب في صالة الشعب بدمشق.

الفنان إسماعيل نصرة الذي يعرض اليوم مجموعة من اللوحات في هذه الصالة، «هيشون» باللاذقية بمقاسات وتقنيات متنوعة، فقد احتوت كل واحدة منها على مجموعة من المؤثّرات البصرية العالية وهي تطفح بالحيوية والحركة وثراء اللون وتألقه، فما بين توهّجه أحمراً على شفاه صبية، وبرودته هناك مغادراً المشهد بضبابية حلمية ولا أروع، تنحاز تلك الصياغات هنا وبرغبة إلى فضاءات من التجريد اللوني بطبقات شفيفة متتالية يساعدها الضوء بالتلاشي والتماهي مع ما بقي من أساس الأبيض على أطراف المشهد قبل الكادر، وهذا ما يبرر للفنان تنقـّله أحياناً من ضفاف تلك الجماليات الرومانسية لوجوه شخصياته التي ينتقيها بعناية ويصيغها بحب وحلمية، إلى ما هو مختلف أحياناً معزّزاً الشعور بأنسنة الأشياء وروحنتها، منعكساً ذلك في أجواء لوحاته عموماً من رغبة في الانكفاء باتجاه ما هو حقيقي من مشاعر وأحاسيس بتنا نفتقدها في هذا الزمن المزحم بالموت والخيبات.



التشكيلي إسماعيل نصرة مع بعض زوار المعرض



لوحات اسماعيل نصرة اليوم والمستمر عرضها بصالة هيشون باللاذقية حتى نهاية آذار الحالي .. تشكّل برأيي فرصة للتعرّف أكثر على الفنان من خلال فضاءاته المتنوّعة والجديدة أحياناً على البعض، هي أيضاً وببساطة مربعات من الوجد والدهشة لكثير من المتعة وشكل آخر من الرسائل المفعمة بالحبّ والسلام .. دعوة إلى التسامح بين الناس من أجل أن تبقى سورية .. الوطن الأجمل.

اسماعيل نصرة:
- خريج كلية الفنون الجميلة - قسم التصوير 1987.
- دبلوم دراسات عليا 1998.
- الجائزة الأولى من معرض الفنانين الشباب / 1998 وجوائز عديدة أخرى .
- (2000- 2009) أكثر من عشر معارض فردية (عشتار - 2000 - 2002 - 2007) (السيد 2003) (نادي شل بدمشق 2003) (صالة بوشهري - الكويت 2001) (صالة كاريزما الكويت 2004 - 2007) (نادي الأرمن بدمشق 2006) (فري هاند بدمشق 2009) (صالة المرخية – قطر 2009).

- (1996 – 2008) مجموعة مشاركات هامة في معارض، بينالات، ورشات عمل، وتظاهرات فنية عديدة (ألمانيا- فرنسا - كندا - إيطاليا- مصر - لبنان - سلطنة عمان ، بالإضافة إلى سورية).


من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة



من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة



من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة



من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة




غازي عانا- نحات وناقد تشكيلي

wehda.alwehda.gov.sy

Share/Bookmark

صور الخبر

من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة

من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة

من أعمال التشكيلي إسماعيل نصرة

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق