«الحب ليس كلمة» حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات في «غاليري مصطفى علي» بدمشق القديمة

02 حزيران 2016

.

شهدت غاليري مصطفى علي مساء الثلاثاء 31 ايار، احتفالية تكريمية للفنان المعلم الياس الزيات، الاحتفالية ضمت نشاطات مختلفة من بينها افتتاح معرض ضم عشرين عملاً فنياً تراوحت بين النحت والتصوير شارك فيها كل من التشكيليين بالتصوير الزيتي: إحسان عنتابي وإدوار شهدا وباسم دحدوح وعبد الله مراد وعبد القادر عزوز وغسان النعنع وشلبية إبراهيم ونزار صابور ونذير إسماعيل.
وفي النحت: غازي عانا وفادي يازجي وفؤاد دحدوح ومصطفى علي.


الفنان التشكيلي الياس الزيات


في مستهل افتتاح المعرض ألقى الفنان عبد الله مراد كلمة ترحيبية بالضيف المكرّم قال فيها:

«في ذلك المبنى القديم لكلية الفنون الجميلة؛ تشكلت ذكرياتنا ومعالم تكويننا الفني على يد أساتذة فنانين رواد وأجلاء.

ويبرز دائماً ذلك الوجه النبيل لشخص الأستاذ الفنان الياس الزيات، يشع طاقة ومحبة وهو يشرح ويقدم خبراته لطلابه بكل شغف واهتمام، من أسرار التصوير والتقنيات، إلى الجوانب الروحية في الفن، رابطاً كل ذلك بثقافات المنطقة ودياناتها وأساطيرها، مما يظهر ثقافة رفيعة وعالية، لافتاً للقيم الروحية في فن المنمنات والأيقونات، رابطاً بين ذلك التراث والفن الحديث، وكل هذا يمكن أن نلمسه في مجمل نتاجه الفني على مدار عمر كامل غني بالبحث والتجريب والعطاء.

ولا أنسى اهتمامه وتشجيعه لي؛ كما لبقية الزملاء، كم لنا من ذكريات عطرة بروائح الزيت والألوان والتربانتين، ولن أنسى يوم تخرجي.. جاء باكراً إلى الكلية ليطمئن عن طريقة تعليق اللوحات؛ أعاد لي ترتيبها من جديد بشكل لائق.. وحضوره في الصباح منحني طاقة وشعوراً مليئاً بالثقة.

ولا بد أن لكل واحد من زملائي الفنانين أكثر من ذكرى جميلة مع ذلك المعلم الفنان والإنسان.

أستاذنا: هذا المعرض البسيط هو تحية حب وتقدير واحترام منا نحن طلابك، نستمد منك دائماً الطاقة والقدرة على أن نكون فنانين، متمنين لك العمر المديد والعطاء المستمر.. شكراً لك».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات في غاليري مصطفى علي


«اكتشف سورية» التقى الفنانين القائمين والمشاركين في الاحتفالية وكان له معهم هذا الحوار:

الفنان التشكيلي المكرّم الياس الزيات: «إن تكريمي من قبل مجموعة عملنا سوية في كلية الفنون الجميلة هو أصدق تعبير عن المحبة الصادقة والاحترام المتبادل التي تجلت في هذه الاحتفالية، ومناسبة جميلة للقاء أصدقاء الدرب، كانوا من تلاميذ تلقوا العلم على يدي إلا أنني الآن أتعلم منهم، أنا ممتن ومسرور جداً لهذه التظاهرة التي جمعت كل المحبين بين حنايا بيت دمشقي أضفى عليها أجواء من الحميمية».


حوار بين التشكيلي إحسان عنتابي والأستاذ الياس الزيات


الفنان التشكيلي نزار صابور: «لقد تأثرنا كثيراً برحيل الفنان نذير نبعة حيث أعتقد أنه لم ينل التكريم الذي يستحقه، ولم يتسنى لنا فرصة إظهار محبتنا وفخرنا به، من هنا برزت فكرة تكريم الرموز ممن هم أحياء بيننا؛ ندعو لهم بطول البقاء، فنحن الفنانون مع جهات المجتمع المدني؛ ولو أن البعض استهجن التسمية، فقد طورنا فكرة التكريم من إقامة معرض مشترك، إلى احتفالية متكاملة تشمل نشاطات مختلفة؛ معرض، محاضرات، ندوات حوارية وأفلام، أمسيات موسيقية، وها هي الفكرة قد تحققت اليوم كما نرى».


التشكيليون: مصطفى علي، إدوار شهدا، صبا العلي، الياس الزيات، نها العلي، نذير إسماعيل، نزار صابور


وختم صابور حديثه: «نحن السوريون ينقصنا بلورة مفهوم العمل الجماعي في تحقيق أهدافنا، إلا أننا وبتضافر جهود مجموعتنا استطعنا تحقيق فكرتنا، وتجدر الإشارة إلى أن المعرض يضم نخبة من الفنانين التشكيليين المستمرين في عطائهم وإثراء الحركة التشكيلية في سورية».


من حفل افتتاح المعرض بمناسبة تكريم التشكيلي الياس الزيات في غاليري مصطفى علي


الفنانة التشكيلية ليلى نصير: «الحقيقة أن الياس الزيات قامة من رواد الفن في سورية يمتلك الخصوصية والتجربة، قام بتخريج قامات فنية كأستاذ بكلية الفنون الجميلة أيضاً، فمن هذا المنطلق أرى الياس من خلال فنه الذي امتلك فيه أدوات الباحث بالإضافة للخصوصية التي ميّزت أسلوبه على مستوى الشرق، لقد بهرتني النتائج التي خرج بها من خلال تجربته التي اشتهر بها في الخط والتحوير ودمج البيئة مع التراث والمعاصرة بكل معطياتها التي انعكست على مجمل أعماله مانحة إياها خصوصية وجمالية فريدة، لا نستطيع القول سوى أنه فنان كبير».


التشكيلي الإعلامي غازي عانا في حفل افتتاح المعرض المشترك بمناسبة تكريم الفنان الياس الزيات


وعن العودة الخجولة لصالات العروض الفنية تقول التشكيلية «نصير»: «هناك عودة ملموسة لصالات العروض الفنية أتابعها عن كثب، فرغم الحرب الدائرة بكل بشاعتها حولنا إلا أن الإنسان لدينا مصر على حقه في الحياة، فنحن أبناء حضارة متمسكون بجذورنا وخصوصيتنا، فما بالك بالفنانين، لقد نهضوا وعملوا بكد، وهاهم يعرضون أعمالهم رغم كل المآسي المحيطة حولهم، لأنها رسالتهم التي يجب عليهم تأديتها، وهنا لا بد أن أنوه لمواكبة الإعلام والصحافة للحركة التشكيلية في سورية للارتقاء بها نحو الأفضل».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


الفنان التشكيلي غازي عانا: «إن احتفالية (حب ليس كلمة) التي تقيمها مجموعة (الحارة) الفنية مع اصدقائها، تعتبر مهرجاناً مصغراً بمجهود شخصي هدفه تكريم أساتذتنا ومعلمينا الذين ما يزالون بيننا وممن ضخوا بعروقنا محبة الفن وتعلمه، وعرفاناً لجميلهم، الفكرة تبلورت على يد الفنان نزار صابور بمشاركة مجموعة من الأساتذة الأصدقاء أذكر منهم فؤاد دحدوح، باسم دحدوح، إحسان عنتابي».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


ويضيف التشكيلي (عانا): «تضم الاحتفالية في برنامجها معرضاً مهماً من اللوحات والمنحوتات لمجموعة من الفنانين الكبار من المشاركين بالتكريم في يومها الأول، وتقام ندوة يعرض خلالها فيلمين، الأول من رواق الفنون والثاني للإعلامي سعد القاسم تحت عنوان (ملوّنون) عن تجربة الفنان المكرّم الياس الزيات، يليها عزف مقطوعات موسيقية بعنوان (إسانس شرقي) للموسيقي جرير عانا برفقة مجموعة من اصدقائه، وبذلك تكون الاحتفالية قد اتمت برنامجها، وهذا أقل ما يمكن تقديمه لقامة استاذنا ومعلمنا الكبير الياس الزيات».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


وعن نشاطات المجموعة للتكريمات القادمة يختم عانا: «لدينا قائمة بالأساتذة والفنانين الكبار ممن سوف نقوم بتكريمهم في الأيام القادمة احتفاء بعطائهم، وبرهاناً للآخرين أن سورية لا تُبنى إلا بالمحبة ومن هنا جاءت تسمية احتفاليتنا (الحب ليس كلمة) فهي رسالة محبة لكل السوريين دون استثناء، فالفنان التشكيلي السوري ما زال بخير وحضوره عربياً وعالمياً ما زال مميزاً، لذلك أتمنى على الجهات الرسمية أن تكون أكثر فعالية ومشاركة بهكذا مناسبات، اي تكريم الفنانين ممن هم على قيد الحياة قبل أن يغادرونا».


حوار بين التشكيلي عماد كسحوت مدير الفنون الجميلة مع التشكيلي الياس الزيات


الفنان التشكيلي إحسان عنتابي: «لقاءنا هذا في تكريم أستاذنا الكبير الياس الزيات جزء للتعبير عن المحبة، أتمنى أن تكون سابقة لتكريمات قادمة فتاريخ الفن السوري يحفل بشخصيات هامة، أما عن الأعمال المقدمة فهي ذات سوية عالية وجيدة بالمجمل، وكنت أتمنى عرض أكثر من لوحة لكل فنان وإتاحة الفرصة لعدد أكبر من الفنانين لتقديم أعمالهم وتجاربهم، مما يتناسب مع هذه الاحتفالية إلا أن ظروف المكان فرضت نفسها علينا، في النهاية نحن مسرورون بتواجد الأستاذ الياس مكرماً بيننا».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


مدير مديرية الفنون الجميلة الفنان التشكيلي عماد كسحوت: «نحتفي اليوم بالأستاذ الدكتور الياس الزيات الذي يعد قامة كبيرة من قامات الفن السوري التي نفتخر بها؛ أعتز به كفنان وإنسان، خاصة أنني تعلمت على يديه أبجديات الفن الأولى، فعلى الصعيد الشخصي وخلال عملي بمديرية الفنون الجميلة كان الاستاذ الياس سباقاً في تقديم أعماله للمشاركة بمعارض يعود ريعها لصالح متضرري الحرب السورية، كان آخرها معرضنا في فنزويلا، نفتخر بالأستاذ الياس وكل الفنانين السوريين المؤسسين للحركة التشكيلية في سورية التي مازالت تتدفق حيوية من جيلنا وجيل الشباب القادم».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


النحات مصطفى علي: «انطلقت فكرة تكريم الأستاذ والمعلم والمربي الياس الزيات المحتفى به بيننا الآن، تعبيراً عن محبتنا وشكرنا وتقديرنا له، نقدم من خلالها معرضاً لبعض الفنانين ممن لهم تجارب مهمة في المشهد التشكيلي السوري، الهدف منه في المحصلة الاحتفاء بالمعلم الياس الزيات».


السيدة صبا العلي مع الفنان التشكيلي الياس الزيات


الفنان التشكيلي إدوارد شهدا: «يأتي تكريم الأستاذ الياس الزيات على نطاق ضيق غير رسمي ضمن دائرة اصدقائه المقربون والفنانون الذين نهلوا من علمه على مر جيلين، عُربوناً وعِرفاناً لجميله وعطائه، الاحتفالية تخللها فعاليات مختلفة منها عرض للوحات ومنحوتات لفنانين تتلمذوا على يده، وحوارات وندوات ومعزوفات موسيقية، حسب ما تتيح طبيعة المكان».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


صبا العلي مالكة أول صالة عرض فنية في اللاذقية: «لأن الحب ليس مجرد كلمة أتت من هنا أهمية هذا التكريم من قبل اصدقاء وخريجي المعلم الياس الزيات، وأتت فكرة الفنان نزار صابور على برهنة هذا الحب والاحترام ورد الجميل مع مجموعة من أصدقائه، بدوري قمت بالمشاركة بجزء في تنظيم هذه الاحتفالية التي أرجو أن نكون قد وُفقنا في تنظيمها، وأنا مسرورة بذلك خاصة لرؤيتي وجه أستاذنا الياس الزيات يشع فرحاً لهذا التكريم».


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


وعن إشكالية العروض في الصالات حدثتنا السيدة صبا: «الإشكالية تقع على عاتق الفنانين أنفسهم فمنهم من يمتلك الموهبة والتجربة الجيدة ولكن تنقصهم الخبرة في الدعاية والتسويق لأعمالهم مما يبقيهم في زوايا النسيان والتهميش، ومنهم للأسف خريجون من كلية الفنون الجميلة ولكن لا يمتون للفن بصلة، ومن هنا يأتي أهمية دور الصالات حتى ولو قام البعض باتهامها بالانحياز لهذا الفنان أو ذاك.


من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات


من الجدير ذكره هو أن المعرض مستمر لغاية 9 حزيران الجاري في غاليري مصطفى علي، دمشق القديمة.



عمل للتشكيلية شلبية إبراهيم.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلية شلبية إبراهيم.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي إحسان عنتابي.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي إدوار شهدا.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي غسان النعنع.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي عبدالله مراد.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل نحتي للتشكيلي فادي يازجي.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل نحتي للتشكيلي غازي عانا.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي عبد القادر عزوز.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات



عمل للتشكيلي نزار صابور.. معرض «الحب ليس كلمة» في تكريم التشكيلي الياس الزيات


زين .ص الزين - اكتشف سورية

تصوير: عبد الله رضا

Share/Bookmark

مواضيع ذات صلة:

صور الخبر

من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات

من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات

من حفل تكريم الفنان التشكيلي الياس الزيات

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق