قذيفة هاون تسبّب أضراراً جزئية في أحد جدران الجامع الأموي بدمشق

24 تشرين الثاني 2013

.

أصابت إحدى قذائف الهاون التي سقطت على مدينة دمشق جدار واجهة مبنى الجامع الأموي في دمشق من الداخل المطل على صحنه المركزي، والذي تكسوه لوحة فسيفساء، مسببّة أضراراً جزئية في بعض النقاط كما توضح الصور.

ويعدّ الجامع الأموي أحد أهم وأشهر المساجد الإسلامية في العالم بعظمة بنائه وجلال هندسته وأهميته الدينية، ويقع في منطقة غنية بالمباني التاريخية المهمة، مثل قصر العظم وخان أسعد باشا وضريح صلاح الدين+صلاح الدين الأيوبي ومتحف الخط العربي وغيرها..

وقد شهدت هذه المنطقة عدة مرات سقوط قذائف عشوائية، مما يهدّد في حال تكراره بأضرار مأساوية أو حرائق قد تسبّبها مثل هذه الأفعال لمكونات مميزة من التراث الأثري السوري لا نظير لها في العالم، هي ملك للسوريين جميعاً.


اكتشف سورية

المديرية العامة للآثار والمتحف

Share/Bookmark

مواضيع ذات صلة:

صور الخبر

قذيفة هاون تسبّب أضراراً جزئية في أحد جدران الجامع الأموي بدمشق

قذيفة هاون تسبّب أضراراً جزئية في أحد جدران الجامع الأموي بدمشق

قذيفة هاون تسبّب أضراراً جزئية في أحد جدران الجامع الأموي بدمشق

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق