موسيقى

كنز مهاجر: غزوان زركلي في دار الأوبرا

ذات يوم فكر السلطان نور الذين الزنكي بأمر المرضى في البيمارستان الذي بناه لهم حيث يسهرون الليل مع الألم، ولا يجدون من يؤنسهم حين ينام الناس، فطلب من المنشدين أصحاب الأصوات الرخيمة أن ينشدوا لهم من على مئذنة الجامع الأموي القريب منهم بدءاً من منتصف الليل حتى مطلع الفجر.

رحلة سَحَر مع أنور إبراهم

نادراً ما نسمع الأكورديون مع العود منفردَين في قالب «الجاز الشرقي» الفريد الذي ينمو يوم بعد يوم في الوطن العربي والخارج. هذا المزيج الرائع أحسسنا بوجود آلة إيقاعية حيناً وساكسفون حيناً آخر. ظننت أنه انطباعي الشخصي إلا أن جاري ]في المقعد[ -وهو أمريكي من أصل هندي شرقي-، عبر لي عن نفس الانطباع

أقراص ونوتات لكبار مؤلفي وموسيقي العالم في رصيد المكتبة الموسيقية الوطنية

ضمن خطوات جادة وحثيثة يسعى المعهد العالي للموسيقا للاضطلاع بدوره كمؤسسة موسيقية وأكاديمية وطنية فاعلة ومساهمة في إغناء الحركة الثقافية بحركة موسيقية متكاملة المقومات والأداء متميزة النتاج؛ ما استلزمه التعاون مع جهات رسمية وجمعيات متخصصة ومعنية بالشأن الثقافي عامة والموسيقى على وجه الخصوص كان آخرها التعاون المجدي غير المسبوق

الموسيقار عرفة: وسام الاستحقاق أضاف مسؤولية على مسؤولياتي التي التزمت بها طوال نصف قرن

رمز من رموز ثقافتنا، مبدع لا يحتاج إلى ترجمة، فتح عينيه وقلبه على كل ثقافات العالم، تفاعل معها وخاطبها بلغته، أبحر في التراث وعمّق رؤيته فيه وأعاد صياغته، أضاف الجديد وبحث عن اللحن الأجمل والكلمة الأعذب. لم يستعر أو يستورد وإنما جاءت موسيقاه وألحانه من صميم وجدان شعبه. كرمه الشعب وعلى الدوام عندما حفظ ألحانه وردد كلماته، وكرمه رموز الفن الكبار

عبد الفتاح سكر

يصح تسمية الفنان عبد الفتاح سكر بفنان الأغنية الشعبية الدارجة، إذ استطاع من وراء أغانيه التي أعطاها لمطربين سوريين لم يكونوا معروفين قبلاً أن يجعل منهم نجوماً مرموقين على مستوى الوطن العربي، ولكن هؤلاء ـكما يبدوـ لم يقدِّروا ما فعلت ألحانه لهم، فلووا أعناقهم عنه ليرتعوا بعض الوقت في أضواء الشهرة التي أتاحتها لهم تلك الألحان


الإنتقال إلى الصفحة:
< السابق 158 159 160 161 162 163
<< الصفحة الأولى