إشادة مجرية بالحضارة السورية

22 04

ريتهي: سورية بلدٌ جميل وهو الأمثل في التعايش والتسامح الديني

وصفت يوليا ريتهي مديرة وكالة «ام سي أي» المجرية للسفر والسياحة أمس سورية بأنّها بلدٌ جميلٌ، منفتح على العالم، ويعدّ الأمثل في التعايش والتسامح والوفاق.

وقالت ريتهي في كلمةٍ ألقتها خلال أمسية سياحية وثقافية سورية، أقامتها الوكالة أمس الأول بالتعاون مع السفارة السورية ومشاركة وكالة نايا السورية للسفر والسياحة، إنّ هذه الأمسية تهدف للتعريف بالحضارة السورية وعراقتها، مشيرة إلى أنّها تُقيم هذه الأمسية للمرة الثانية لتعريف المجريين بالثقافة العربية والإسلامية في هذا البلد الجميل. وأوضحت أنّ المجموعة السياحية التي تُشارك في الأمسية تضمُّ العديد من الصحفيين والإعلاميين والمصورين لعددٍ من المحطات التلفزيونية المجرية.

وقد تمّ عرض فيلمٍ سياحي حول معالم سورية التاريخية والحضارية، أوضح الفيلم أنّ الزراعة انطلقت من سورية، كما خرجت أول أبجدية للعالم منها وعلى أرضها تعاقبت الحضارات الإنسانية.‏

وأكد الفيلم أنّ دمشق هي أولُ مدينةٍ مسكونة في التاريخ، وعرض أهمّ المواقع السورية مع لمحة عن تاريخها ومنها المسجد الأموي، وكنيسة حنانيا، وصيدنايا، ومعلولا، وقلعة الحصن، وحماة، وأفاميا وحلب وسوقها الذي تجد فيه حكاية الشرق، وكذلك الرصافة، وزنوبيا في تدمر، وبعثة التنقيب المجرية في قلعة المرقب، واللوحات الفنية المكتشفة هناك.‏ كما تمّ خلال الأمسية عرض لوحات عن الصناعات اليدوية، والخزفية، والألبسة الفلكلورية. ‏



تشرين

Share/Bookmark

اسمك

الدولة

التعليق