فنون تشكيلية

تكريم طفل سوري فاز في مسابقة دولية لرسوم الأطفال

كُرم الطفل مهند بسام البعيني من الصف السادس في مدرسة الشهيد جادو أبو محمود للتعليم الأساسي في السويداء لفوزه بالمرتبة الثانية في مسابقة رسوم الأطفال الدولية حول مخاطر المناخ وتأثيره على الصحة العامة لأطفال دول شرق المتوسط. قدم أكرم الزغير مدير التربية مبلغ عشرة آلاف ليرة سورية مكافأة رمزية للطفل

بين الكتابة والصورة نماذجُ من المخطوطات والأيقونات في سوريَّة

يقف زائر هذا المعرض أمام نماذج من المخطوطات العربية الإسلامية مع مخطوطين عربيين مسيحيين بالإضافة إلى مجموعة من الأيقونات الشعبية.

إن التوجه في اختيار المعروضات قد اعتمد إظهار الناحية الفنية أي جماليات الكتابة العربية والرسمِ والزخرفة واللون في المخطوطات، أما الأيقونات فقد اخترنا منها نماذج تمثل موضوعات

معرض أحبك يا دمشق في صالة فاتح المدرس

دخل الفن التشكيلي عالم الأعمال التجارية وذلك أدى إلى ظهور تيارات تسعى إلى التركيز على اللوحة كسلعة تُشترى وتباع، وتزيِّن بيوت الطبقات الأرستقراطية من محبي الثقافة عامة والفن خاصة، يقابلها تيارٌ آخر يدافع عن الذات الثقافية، ويطرح الفن كمشروع واللوحة كضرورة جمالية وفكرية، كمنقذ من بشاعة وقسوة الحياة

بشير زهدي يحاضر تاريخ بدايات الحركة التشكيلية في سورية

في كلمة مأثورة للناقد البريطاني المشهور «جور رسكن» يقول «إن الأمم العظيمة تخلد أمجادها في ثلاثة مجلدات: مجلد أعمالها، ومجلد كلماتها وأخيراً مجلد فنونها».

هذا يعطينا فكرة عن أهمية الفن في حياة أمم العالم، من كونه أداة تواصل وتطوير وإبداع وأبعدَ من ذلك يمكن القول إنه أداة تطوير للمجتمع.

خارج الدائرة تجربة تشكيلية مصرية سورية في مكتب عنبر

«كنتم مدهشين حقيقة، بجديتكم في البحث عن حلول أجمل وأقل تكلّفاً وأمتع مشاهدة من قبيل خفة حضورها وعمق بحثها وتأثيرها الذي برأيي سيدوم. ورشة عمل ناجحة بكل المقاييس»، يقول غازي عانا نحات وناقد فني. «إنها تجربة جميلة أن ينجح مثل هذه الباقة من الفنانين الشباب ليقدموا مثل هذه الباقة

حدائق الفنان كرو في صالة السّيد في دمشق

«سأرسم جمال الطبيعة، حتى أنافس الطبيعة على جمالها»، بهذا التكثيف، قدم الفنان التشكيلي «كرو سليمان» الطبيعة في تسع وأربعين حالة. هي لوحات معرضه الأحدث، في صالة السيد في دمشق. هذه الطبيعة التي نافسها في جمالها تشكيلاً، كان كرو لصيقاً بتفاصيلها قبل سبع وعشرين سنة، حيث المناظر في أعلى درجاتها

الفنان التشكيلي يوسف عقيل في صالة آرت هاوس

يقام حتى العشرين من نيسان الجاري في صالة آرت هاوس في دمشق معرض الفنان يوسف عقيل، متضمناً مجموعة جديدة من لوحاته بقياسات كبيرة تشكل الامتداد الطبيعي لتجربته التي عَرضت ابتداء بالعام 1979 في قاعة المتحف الوطني بحلب، ثم تتابعت عبر أكثر من خمسة عشر معرضاً فردياً، أقيمت في حلب ودمشق وبيروت، إضافة إلى مشاركاته في العديد

معرض المغترب عايش طحيمر في صالة فري هاند

«عائد إلى دمشق» عنوان معرض الفنان التشكيلي عايش طحيمر الذي تستضيفه صالة فري هاند للفنون التشكيلية في الفترة بين الأول والثاني عشر من نيسان ويعود فيه إلى دمشق القديمة بكل ملامحها الحياتية والعمرانية ليرصد التغيرات التي طرأت على تلك البيوت والحارات المتداخلة، وعلى أنماط الحياة فيها، فنجده يلحّ في أكثر من لوحة

مشاركة نوعية في مسابقة سورية الدولية الرابعة للكاريكاتور 2008

تتوسع مسابقة سورية الدولية للكاريكاتور وتترسخ عاماً بعد عام وقد انطلقت عام 2005 بمشاركة ثمانٍ وأربعين دولة، ودعا إليها موقع الكاريكاتور السوري وتوِّجت دورتها الرابعة هذا العام 2008 بثمانمائة وست وخمسين مشاركة من سبع وسبعين دولة حول موضوع «الثقافة والفن والموضوع الحر». تعد هذه المشاركة قياسية نوعية

الفنانة ناديا سعيد تتصدى بلوحاتها للأنماط القاسية في الحياة المعاصرة

افتتح الدكتور محمد نزار عقيل -رئيس جامعة حلب- بصالة المعارض بكلية الهندسة المعمارية معرض الفنّ التشكيليّ للفنانة ناديا سعيد، والذي أقامه المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بحلب في مديرية الثقافة. يضمّ المعرض 71 لوحة فنية تناولت فيها الفنانة بحسّ إنسانيّ مرهف وببصمات أنثوية رقيقة قضايا إنسانيةً مهمة


الإنتقال إلى الصفحة:
< السابق 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 التالي >
<< الصفحة الأولى الصفحة الأخيرة >>