فنون تشكيلية

جبر علوان بين الواقعية والفانتازيا التجريدية

لم يكن أبداً بعيداً عن تأثيرات وتطورات الفن التشكيلي السوري، وتربطه بدمشق علاقة وثيقة قوية، هو من عشقها وتفاعل مع معطياتها ومفرداتها بحيوية إلى حد اختزاله لبعض مشاهدها في لوحاته، وقد أقام فيها سابقاً معرضين تشكيليين في صالة أتاسي وثالث عام 1989 ليعيد تاريخ الفن ذاته ويعود الفنان جبر علوان من جديد في معرض تشكيلي

معرض أسماء فيومي في صالة أيام

تغريها المساحات البيضاء الكبيرة والبقع اللونية التي تتردد في مئات الألوان، وتختزل ريشتُها ذاكرة العقل الباطن لتخرج الدفقة الأولى حقيقية صادقة تخط الإنسان بتجلياته وانفعالاته كافة، وفي طرحها فنيةُ فريدة متفردة بالأمومة والطفولة، لعل الأولى لم يتناولها فنان من قبل كما تناولتها في لوحاتها، أما الثانية فهي دمغة محفورة محرضة 

الفنان ماهر سلمى في معرضه الفردي الأول في معهد غوته

يتوقف الزمان والمكان لديه عند لحظات الصدفة المرهونة بالإحساس، لتؤرخ عدسة آلة تصويره تلك الحالة التي تكون فيها النفس صادقة مع ذاتها، وفي أعماله طرح لا متناه من تساؤلات وليدة اللحظة غير مستقرة قابلة للنمو والتطور، وقد تنعطف وتتغير كلياً حال معرضه «واحد كيلومترات» الذي أقيم مؤخراً في المركز الثقافي الألماني

مصطفى علي يتفوق في باريس

فاز الفنان السوري مصطفى علي في المسابقة التي يقيمها معهد العالم العربي بباريس بمناسبة مرور عشرين عاماً على تأسيسه. وفي تصريح خاص قال علي إنه قام باستلام رسالة من معهد العالم العربي تحمل تهنئة مدير المعهد «دومونيك دوريس»، كما تفيد الرسالة بأنَّ نتائج المسابقة تعلن غداً.

تحية لشوبان في مايوركا معرض لنذير نصر الله

بدعوة من معهد ثربانتس بدمشق والسفارة الإسبانية في سورية يفتتح اليوم الأحد في السابعة مساء في صالة المعارض في مقر المركز الثقافي الإسباني معرض الفنان نذير نصر الله تحت عنوان «تحية لشوبان في مايوركا».

أنور الرحبي في صالة الشعب يبحث عن مزمار للمجهول

عندما كان عمره عشر سنوات، قبض ذاك الطفل المتحفز بعيون تقفز هنا وهناك في حارته بأحد أحياء دير الزور على حين غفلة على عابر مجهول يعزف على مزمار من القصب ألحاناً تشبه السحر وتتماهى على أعتاب الشجن تملأ فضاء المكان. على حين غفلة أيضاً تلاشى ذاك العابر المجهول في الحارات والزواريب وابتلعته المدينة

وهم معرضه الفردي الأول

رعاية المركز الثقافي الفرنسي في دمشق أقيم معرض تصويري للفنان سيمون قبوش تحت عنوان "وهم" بتاريخ 5/2/2008. وكما كانت المرآة حاضرة في معظم لوحاته تعكس حقيقة الإنسان أمام ذاته وتجرده من كل أقنعته، كذلك كانت كلمة "اللا" حاضرة في معظم إجاباته فهو ثائر منقلب على حياته، يهوى كسر القاعدة وتحطيم السائد. يعتبر هذا المعرض، معرضه الفني الأول وعنه يقول: "معظم لوحاتي

طلال معلا و حكيم غزالي في الأرت هاوس

حيث تتعدد الثقافات وتتلاقح تولد الحضارات الغنية بمفرداتها وخصوصياتها القائمة على الرأي والرأي الآخر، ماينعكس على حياة الإنسان ونظرته المختلفة للأمور، وفي الجانب الفني ينطبق ما ذكرناه على بلاد المغرب العربي، انطلاقاً من موقعها الجغرافي، فمن الثقافة الإفريقية إلى الثقافة البربرية والفرنسية والإيطالية، إلى البرتغالية والإسبانية، إضافةً إلى الثقافة

معرض جماعي في مرسم فاتح المدرس

برعاية وزارة الثقافة وتحت عنوان «السفر عبر أفكار وهواجس الآخر والتجدد من خلال الحوار البصري» أقيم معرض جماعي لثلة من الفنانين التشكيليين في مرسم الفنان فاتح المدرس وبعرض استمر من 15 ولغاية 31 كانون الثاني. وعرضت فيه لوحات لكل من الفنانين: نذير إسماعيل، ادوار شهدا، أسماء فيومي، فائق دحدوح، خليل عكاري، سعد يكن، نزار صابور، غسان نعنع، عبد القادر عزوز

لوحات الشعراني مُقتناة في أكثر من عشرين دولة عربية وأوروبية

في كل لوحة من لوحاته الخطية تجد مساحة للحوار والإقناع، فمن وجهة نظره الخط العربي فن كباقي الفنون، جزء من النسيج الثقافي العام ينطوي على طاقة تعبيرية، طاقة خفية تتيح للفنان تشكيل عمل تجريدي لا يخلو من محتوى جمالي. عشقه الفطري له جعله يتجاوز وظيفة الخط الدنيا إلى وظيفة أكثر جمالية وإبداعاً وعصرنة، فالحرف عنده قابل للنمو


الإنتقال إلى الصفحة:
< السابق 197 198 199 200 201 202 203 التالي >
<< الصفحة الأولى الصفحة الأخيرة >>