ورشة عمل لربط الكلية والجامعة بسوق العمل في كلية الفنون

أقامت كلية الفنون الجميلة بدمشق ورشة عمل استمرت 10 أيام لطلاب قسمي (الاتصالات البصرية والنحت)، بهدف ربط الكلية والجامعة بسوق العمل ومتطلباته. حيث تُعرض أعمال الطلاب حالياً في كلية الفنون الجميلة.

وتأتي هذه الورشة في محاولة لكسر حاجز الخوف والرهبة لدى الطالب اتجاه سوق العمل الذي يختلف كلياً عن الحياة الأكاديمية والدراسة النظرية.

والطلاب المشاركين في هذه الورشة هم طلاب السنة الثالثة التي تُعدّ أول سنة للاختصاص، وتضمنت أعمال الورشة حملات إعلانية طرقية متنوعة، وأفلام فيديو آرت، وفواصل تلفزيونية، وحملات في الصحف مع تصميم شعارات خاصة كتقديم شعارين لوزارة البيئة ليتم اعتماد أحدهما من قبلها.

وفي حديث للدكتور عبد الناصر ونوس -رئيس قسم الاتصالات البصرية في الكلية- مع وكالة الأنباء سانا قال فيه: «إنِّ خروج الطالب من الحياة الأكاديمية إلى الحياة العملية فجأة دون أيّ تمهيد كانت له آثار سلبية على الخريجين، تتمثل باختلال التوازن الفكري، وأحياناً الابتعاد عن المهنة بشكل نهائي. لذا أكّدنا في ورشة العمل على التعامل مع عناوين واقعية وجهات موجودة في السوق والمحيط الذي نعيشه لنكون ضمن توجهات السوق».

وشرح ونوس في حديثه الأفكار التي اعتمدت عليها الورشة والتي تحمل أبعاداً إنسانية، واجتماعية، ووطنية، بالإضافة للأفكار التجارية المقدمة بطريقة فنية تحكي لغة بصرية حضارية. ومن الأفكار التي ذكرها ونوس حملة إعلانية للتبرع بالدم وضرورته لحياة الآخرين، وحملة للتعامل الإنساني مع مرضى السرطان.

وسيقام في كلية الفنون معرض في 14 حزيران القادم يضم أعمال ورشة عمل بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم ليتم عرضها في الوسائل الإعلانية المختلفة.

يذكر أنّ الجهة الراعية لهذه الورشات هي الدار للثقافة والفنون.

اكتشف سورية