انطلاق فعاليات مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة الخامس في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق

.

برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أطلقت المؤسسة العامة للسينما بتاريخ 27 نيسان 2018 فعاليات مهرجان سينما الشباب والافلام القصيرة الخامس على مسرح الكبير «الأوبرا» بدار الاسد للثقافة والفنون-أوبرا دمشق، وذلك خلال حفل فني حضره الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة، والأستاذ عماد سارة وزير الاعلام، وسفيري جمهورية مصر العربية وجمهورية جنوب افريقيا وعدد من الفنانين، الصحفيين والمهتمين.

وفي كلمة له قال السيد وزير الثقافة محمد الأحمد: يسعدني ان أمثل السيد رئيس الوزراء الاستاذ المهندس عماد خميس راعي هذا المهرجان وأن أنقل لكم أطيب تحياته و أصدق مشاعره كما يسعدني أن أرحب بكم في هذه الدورة الجديدة من مهرجان سينما الشباب الذي أصبح محطة من المحطات المهمة لدعم الحكومة السورية للكفاءات الشابة، نحن هنا للسنة الخامسة على التوالي للاحتفاء بهذه المواهب الفتية وهي تشق طريقاً صعبة من أجل اثبات الذات والتعبير، إن تطور التقنيات سهل الكثير على المبدعين الشباب حيث أصبح بإمكان الواحد منهم تصوير فيلم كامل بكاميرا هاتفه المحمول ولكن التطور التقني هذا خلق صعوبات جديدة حيث صارت المنافسة أكثر قسوة وضراوة.


من مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الاوبرا بدمشق


ومن جانبه القى الاستاذ مراد شاهين المدير العام للمؤسسة العامة للسينما كلمة جاء فيها: لقد انصب اهتمامنا من خلال هذا المشروع على استقطاب أكبر عدد من طاقات الشباب السوري المثقف، المهتم بالشأن السينمائي الباحث عن فرصة لإثبات نفسه واثبات موهبته وقدرته على أن يكون فاعلاً ومعطاء في واحد من أهم أشكال الفنون وأكثرها انتشارا على صعيد العالم. فكانت بداية المشروع بعشر منح، ثم انتقلتا في العام التالي إلى عدد أكبر، وفي العام الذي تلاه وصلنا الى ثلاثين منحة، ومن ثم ثابرنا على التمسك بهذا العدد من المنح السنوية، وعندما ارتأينا في المؤسسة العامة للسينما أنه أصبح من المهم في مكان ما تمكين أولئك الشبان من امتلاك أدواتهم ليكونوا قادرين على التعبير عن أفكارهم بشكل أكثر احترافية قمنا بالإعلان عن دبلوم العلوم السينمائية ومنحنا المتقدمين لهذا الدبلوم الأفضلية في الحصول على الفرص فتم اقتسامها بين طلاب الدبلوم و المتقدمين بشكل حر للمشروع بنسبة عشرين فرصة لطلاب الدبلوم إلى عشرة فرص للمتقدمين الأحرار و هكذا حتى وصلنا عامنا السادس لهذا المشروع و كل ذلك كان إيماناً منا بإفساح المجال لأكبر عدد من الشباب كي يعبروا عما يجول في مخيلتهم وما يستفز الابداع في اعمالهم.


من مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الاوبرا بدمشق


كما قدمت في الحفل عدة لوحات راقصة جسدت ثقافة الشعوب ضمن صورة بصرية جميلة. وتم في حفل الافتتاح تكريم بعض الفنانين وهم أمل عرفة، سوزان نجم الدين، انطوانيت عازرية، نجدة إسماعيل أنزور، والكاتب محمود عبد الواحد من سورية ومدير التصوير سمير فرج من مصر.

وفي تصريح له لـ كتشف سورية قال السيد محمد الأحمد وزير الثقافة: نعيش اليوم أفراح كثيرة أهمها انتصارات جيشنا العربي السوري البطل وتطهير ريف دمشق من الارهاب وقذائفه الغادرة وكل ما يستهدف بلدنا كونه يمتلك ثقافة وحضارة ويتجذر لآلاف السنين في الحضارة العربية والعالمية.


من مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الاوبرا بدمشق


واضاف: أقول مبارك لسورية اليوم وهي تحتفل بشبابها فنحن في وزارة الثقافة نؤكد دائما أن الدور القادم هو للشباب ليس في السينما فقط إنما في المسرح والفن التشكيلي والأدب ونعمل في الوزارة كي يكون هناك اهتمام بكل حقول العمل الفني والثقافي.

وقال أيضاً: اليوم أطلقنا الدورة الخامسة لمهرجان سينما الشباب الذي انطلق قبل ست سنوات واليوم خطونا خطوات هامة جداً اذ ان مجموعة من الشباب الذين اكتشفناه أقدموا على اخراج فيلم طويل من انتاج المؤسسة العامة للسينما سيعرض في القريب العاجل.

وتابع السيد وزير الثقافة قائلاً: نحن بدأنا في المهرجان بمسابقة الافلام السورية ورأينا أنه من الضروري أن نقدم أيضا تجارب عربية نتلمس عبرها أين وصل جيراننا وهذا لقياس تطورنا بما هو محيط بنا ولذلك استقدمنا أفلاما من لبنان والعراق وعمان وتونس ومصر وغيرها، كي يغتني شبابنا المخرجون بهذه التجارب لأن سوق الفيلم القصير ليس متوفرا إلا ضمن المهرجانات.


من مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الاوبرا بدمشق


وحول إعادة إقامة مهرجان دمشق السينمائي قال: نحن كنا ننتظر أن تكون دمشق بأمان من قذائف الارهاب كي نعيد إقامة مهرجان دمشق السينمائي بعد أن نضمن سلامة الضيوف واليوم أعتقد أن دمشق أصبحت مؤهلة لاستضافة هذا الحدث السينمائي الكبير.

ومن جهته قال الفنان أيمن زيدان رئيس لجنة التحكيم في المهرجان: أن المهرجان يكتسب قيمته لا بإقامته فحسب بل بالنتائج التي يمكن أن يحققها.

وأضاف: اتمنى إعادة توصيف شروط المهرجان ومنطلقاته وتطويرها ليغدو تجربة ناجحة ترفد الحركة السينمائية السورية بوجوه شابة ومخرجين جدد حتى لا يظل بإطار الاحتفال.


من مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدار الاوبرا بدمشق


بينما قالت الفنانة أمل عرفة عضو لجنة التحكيم: انها خطوة إيجابية لمؤسسة السينما بإقامة هذا المهرجان، حيث تحتفي بالشباب الذين يقدم بعضهم تجربته الأولى.

يشار بأن المهرجان في هذه الدورة يضم مسابقتين، وهما «مسابقة أفلام دعم سينما الشباب، ومسابقة الأفلام العربية الاحترافية»، يستمر فعاليات المهرجان حتى 3 أيار 2018. حيث تعرض عدة أفلام بشكل يومي في صالات الدار. تتنافس على ست جوائز.

إدريس مراد

اكتشف سورية