امرأة ووطن معرض في غاليري ألف نون بدمشق

.

«امرأة ووطن» هو عنوان المعرض الذي استضافته غاليري ألف-نون للفنون والروحانيات، وذلك مساء السبت 10 آذار، شارك فيه كل من الفنانات: والروحانيات إملي فرح، سوسن جلال، حنان الشامي، عفاف خرما، ميساء عويضة، هوري سلوكجيان، لين البطل، مفيدة الديوب، صريحة شاهين، لبنى إرسلان.


من معرض «امرأة ووطن»

نقرأ من على لسان الفنان بديع جحجاح خلال تقديمه لمعرض «امرأة ووطن»: ابتسامات مؤنثة ملونة نتشاركها في وطن نتقاسم فيه الحزن والفرح ونرسم دروبه بالإيمان والأمل لنرمم أوجاعنا ونسكب ترياقاً في أرواحنا علنا نهتدي عبر طاقات لعشر نساء من وطني يقدمن رسالتهن بكل بساطة وحب لوطن يتوق للحب والحق والخير والسلام.

بينما التقى «اكتشف سورية» بعض من الفنانات المشاركات يحدثننا عن مشاركتهن:
التشكيلية المشاركة صريحة شاهين: المعرض تحية لأمهات الشهداء ولكل نساء سورية، ومن موقعي كأم شهيد لبيت الدعوة للمشاركة في معرض «امرأة ووطن» قدمت عملينالأول يحمل عنوان «سورية»، تلك الام التي يتسع حضنها للجميع والتي لأجله نضحي بكل ما نملك فالوطن أم وحبيبة وكرامة لا تقبل الهوان، من هنا جسدت في لوحاتي المرأة وهي ملتصقة بالأرض ومتجذرة فيها، تلملم جراحها بانتظار عودة أبنائها. بينما العمل الثاني جاء تحت اسم «احنو على قلبي» ذاك القلب المكلوم على فقدان ولدي الذي ضحى بروحه في سبيل ان يبقى الوطن شامخ وعزيز.


من معرض «امرأة ووطن»

التشكيلية المشاركة مفيدة الديوب: أعمالي المشاركة في معرض اليوم من وحي مناسبة يوم المرأة وعيد الام ضمن حالات إنسانية بشكل عام وللمرأة خصوصاً، منها ما هو متأثر بالأزمة ومعاناتها ومنها ما يعكس الفرح والتفاؤل بمستقبل قادم. في عمل مشارك آخر نرى المرأة الأم تنثر الزهور أينما حلت فها هي تلوح بيدها مودعةً ابنها الشهيد بينما اليد الخرى تدفع بالابن الاخر إلى ساحات المعركة .. المعرض مهدى لأمهات الشهداء يعود ريعه لهن عرفاناً لما يقدمنه من تضحيات للأم الكبرى سورية.

التشكيلية المشاركة سوسن جلال: المعرض مناسبة للمرأة السورية الفنانة لإثبات وجودها على الساحة التشكيلية السورية، ومن خلال تجربتي بالمائيات التي انحصرت بمواضيع الزهور حيث كونت الهوية المميزة للأسلوب الذي اتبعه في لوحاتي بعد بحث ودراسة لسنوات طويلة، أتاح لي معرض اليوم الفرصة لتقديم آخر أعمالي التي لاقت استحساناً من جمهور المتلقي.


من معرض «امرأة ووطن»

التشكيلية المشاركة ميساء عويضة: أشارك بمجموعة لوحات بتقنية الاكريليك والزيتي ضمن أسلوب واقعي يعكس جمالية فكرية واجتماعية من وحي المحيط المعاش الغني بالرموز والزخارف، لذلك ترى لوحتي وقد امتلأت بالعناصر والاشارات التي تحمل أكثر من تأويل فيما يبقى الإنسان هو الموضوع الأساس في كل اعمالي.

التشكيلية المشاركة حنان شامي: اخترت للمشاركة في معرض «امرأة ووطن» أعمال بالأسلوب المائي مستوحاة من طبيعة سورية الجميلة وأريافها الغنية بالألوان المشرقة التي تنعكس ايجاباً على طبيعتنا الإنسانية والتي يسكبها الفنان بدوره على سطحه الأبيض منجزاً أعمال غاية في الجمال والتألق، فما بالك عندما يكون المعرض احتفاء بالمرأة في يوم عيدها!


من معرض «امرأة ووطن»

التشكيلية المشاركة عفاف خرما: اتناول في اعمالي المشاركة الطبيعة الصامتة بألوان الباستيل التي يستهويني العمل بها، ضمن لعبة الضوء والظل الذي ينسكب على الأشياء مانحاً إياها جمالية مبهمة لا يمكن فك شيفرتها إلا عن طريق عين الفنان وبصيرته.

التشكيلية المشاركة لين البطل: اعمالي يغلب عليها طابع الغرافيك المبسّطكوني تأثرت منذ الصغر بنقوش وزخارف القبائل البدائية، ومن هنا اخذت لوحات هذا المنحى. تأتي أهمية المشاركة في المعارض الجماعية على إظهار الاختلاف في الأنماط والأساليب لكل فنان إلى جاني تبادل التجارب والخبرات فيما بينهم. أود ان أخص الفنان بدبع جحجاح بالشكر على استضافة معرض متخصص بالمرأة والاحتفاء بها في يوم عيدها.

التشكيلية المشاركة إملي فرح: أشارك بأعمال خزفية تحمل طابع خاص بمناسبة الاحتفال بالمرأة لذلك جاءت التقنيات مختلفة عما هو متبع في أعمالي السابقة، فكما نعلم هناك عوامل كثيرة تدخل في فن صناعة الخزف بدأ من المواد المستخدمة وانتهاءً بالفكرة المراد طرحها. المعرض يجمع باقة جميلة من الفنانات السوريات المبدعات ومناسبة للاحتفاء بالأنثى واهبة الجمال والحياة.


من معرض «امرأة ووطن»

التشكيلية المشاركة لبنى إرسلانْ: مع مرور الزمن ومن خلال التجربة الطويلة في العمل الفني امتلكت القدرة على التلخيص في اللون وفي الخط بالعمل التشكيلي مع التركيز في أعمالي المشاركة اليوم باللون الفاتح لإضافة مزيد من الضوء الذي نحتاج له اكثر من أي وقت ليمدنا بالتفاؤل والفرح بعيداً عن القتامة التي غلفت حياتنا بسبب الحرب المفروضة علينا .. كل الشكر للفنان بديع جحجاح الذي يمدنا بالمحبة والطاقة الإيجابية التي تمنحنا القوة على الاستمرار والعطاء.

زين ص. الزين | تصوير عبدالله رضا

اكتشف سورية