صالة السيد يوم المرأة العالمي

.

تكريماً للمرأة السورية بمناسبة يوم المرأة العالمي، وتحت رعاية الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية العربية السورية، اقامت صالة السيد للفنون التشكيلية معرضاً فنياً بعنوان «المرأة السورية .. تاريخ وحضارة»، شاركت فيه كل من الفنانات: سراب عروس، غادة حداد، فيفيان الصايغ، لينا ديب، ناديا نعيم، نهى جبارة، وذلك مساء الخميس 8 آذار.


من معرض «المرأة السورية تاريخ وحضارة» بصالة السيد بدمشق

عن الاعمال المشاركة وما لدى المرأة السورية في يوم عيدها ان تحدثنا التقى «اكتشف سورية» بعض من الفنانات المشاركات:
التشكيلية المشاركة ناديا نعيم: أشارك بموضوع المرأة العربية وهي المرة الأولى التي اتشرف بالمشاركة بها في هذا المعرض لأعبر عن المرأة السورية التي تعبر عنا جميعا والتي تؤكد على هويتنا ووجودنا الحضاري، والإضاءة على دورها الفاعل في الوقت الراهن الذي رسمت من خلاله خطوطه العامة، فهي الأم والمعلمة والمربية، كما يجب التنويه إلى ان المرأة السورية مثقفة بالفطرة حتى لو لم تكن حاصلة على درجة تعليمية، انها مثال يحتذى به لكل نساء العالم.

كرست المرأة في اعمالي من خلال الأسطورة المتمثلة بالآلهة عشتار ربة الخصوبة والعطاء ومحبة الأرض، إلى جانب الملكة زنوبيا التي رسمت هوية المنطقة الحضارية، كما جسدت في عمل آخر احدى النساء المناضلات من منطقة السويداء التي وقفت مدافعة عن اهل قريتها في ضد المحتل العثماني.


من معرض «المرأة السورية تاريخ وحضارة» بصالة السيد بدمشق

التشكيلية المشاركة غادة حداد: استوحيت من القمح رمزاً لعشتار صاحبة الجمال المطلق، فيما منحتني الملكة زنوبيا بعنفوانها وجبروتها وأنوثتها الطاغية، طاقة كان من الصعب الفكاك منها دون تجسيدها بعمل يخلد ذكراها، كانت ريشتي رهن لإرادتها فرضت على السطح الأبيض ملامحها ووقفتها، كنت في حضرتها كالطفلة المطواعة أقف بخشوع امام سيدة تشبه كل النساء السوريات في صمودهن ومقاومتهن وعطائهن اللامحدود إلى يومنا هذا الذي نقاوم فيه الإرهاب والطغيان، ومعرض اليوم يندرج في هذا السياق كمعرض مُقاوم في وجه الخوف نؤكد من خلاله على حقنا في الحياة.

التشكيلية المشاركة لينا ديب: المعرض تحية للمرأة في عيدها تكريماً لها في عطاءاتها على جميع الصعد، لذلك جسدت في أعمالي الآلهة عشتار التي تعد الأم السورية الكبرى ورمزاً للجمال والحب والخصب، وهي نفسها التي استنسختها باقي الحضارات القديمة تحت مسميات مختلفة، ومن هنا اتخذتها عنصر رمز أساسي في لوحاتي مضاف اليها موتيفات وعناصر تشكيلية استقيتها من الاختام الاسطوانية الأوغاريتية والرقيمات المختلفة ضمن حوار بصري يمزج كل هذه العناصر فيما بينها.


من معرض «المرأة السورية تاريخ وحضارة» بصالة السيد بدمشق

التشكيلية المشاركة نهى جبارة: تأتي خصوصية هذا المعرض في الأفكار المطروحة التي اتفق عليها مسبقاً مع باقي الفنانات المشاركات تكريماً للمرأة السورية تحديداً، وارتأينا تجسيد نساء مخلدات من تاريخ حضارتنا، من هنا تجسدت في لوحاتي أورنينا مغنية المعبد وسميراميس الملكة الآشورية التي جمعت ما بين الجمال والذكاء والحكمة، سعيت من خلال هاتين الشخصيتين بلورة العامل المؤثر للمرأة على طول مسيرتنا الحضارية، بالإضافة للمكانة المرموقة التي كانت تتمتع بها المرأة السورية في مجتمعاتنا ولا تزال.

السيدة الهام باكير صاحبة صالة السيد للفنون التشكيلية في تصريح لـ «اكتشف سورية» قالت: المعرض نقيمه سنوياً بمناسبة يوم المرأة العالمي، نكرم فيه المرأة السورية صاحبة العطاءات الكثيرة عبر التاريخ وحتى اليوم، اخترنا في عيدها لهذا العام نساء سوريات خلدهن التاريخ لإنجازاتهن العظيمة منهن زنوبيا واليسار وسميراميس وغيرهن كثير. لا يزال دور المرأة فاعلاً خاصة زمن الحرب القذرة التي تشن علينا حتى اللحظة، لذلك وعبرهن جميعاً نحي ام الشهيد سيدة العطاء الأول، وتحية نصر لجيشنا السوري، وكل المحبة والتقدير لرئيسنا بشار الأسد.ومنه لكل السوريين على امتداد رقعة ارضنا الطيبة.


من معرض «المرأة السورية تاريخ وحضارة» بصالة السيد بدمشق

التشكيلي أنور الرحبي خلال حضوره المعرض: المعرض يشكل مجموعة ايقونات نسائية سورية تحقق ذات المعنى الفكري وبالتالي قيمة استراتيجية لأهمية المرأة ودورها كفنانة مبدعة على المشهد الثقافي السوري عموماً. المعرض يضم مجموعة من المشاهدات والأفكار إن كان على صعيد المرأة التي ترسم المرأة وتحركها في لوحتها وتضيف لها في مخيلها، إنها أفكار تحتاجها المرأة والرجل على حد سواء .. اعتبره معرض مهم جداً خاصة وانه يتزامن مع عيد المرأة العالمي .. تحية للمشاركات وتحية للمرأة السورية في عيدها.


من معرض «المرأة السورية تاريخ وحضارة» بصالة السيد بدمشق

التشكيلي محمد غنوم: معرض لطيف بكل ما تعنيه هذه الكلمة، أولا لان من يشارك به زهرات من مجتمعنا السوري الصامد الذي يقدم الجمال في هذا الوقت العصيب. إلى جانب ان المعرض يقدم تجارب متعددة للفنانات، دون املاءات او تقييد في قوالب جاهزة، نتمنى الاستمرارية في تقديم عروضهم على مدار العام.

زين ص. الزين | تصوير عبدالله رضا

اكتشف سورية