المعرض الفردي الرابع للتشكيلية تسنيم شرف في المركز الثقافي العربي «أبو رمانة»

.

افتتح في المركز الثقافي العربي «أبو رمانة» معرض التشكيلية تسنيم شرف والذي ضم حوالي الـ15 عملاً فنياً تحت عنوان «شيروفوبيا - رهاب السعادة».

وفي حديث مع التشكيلية تسنيم قالت: عادة يتم التوعية من الأمراض السارية وخاصة الأمراض النفسية عبر الندوات والمحاضرات والكتيبات، ومن هنا جاء هذا المعرض كنوع من هذه التوعية ولتسليط الضوء على مرض رهاب السعادة، هذا المرض الذي أصبح يعاني منه الكثيرون حيث يصبح المصاب به يخاف ويتجنب الإحساس بالسعادة، وذلك بسبب المآسي التي مرت علينا من خلال ظروف وأحداث الحرب الظالمة الممارسة على سورية.


من معرض «شيروفوبيا» للتشكيلية تسنيم شرف


أما عن اختيارها المرأة لتكون محور أعمال المعرض قالت تسنيم: المرأة بالعموم كائن عاطفي يختزن الأحاسيس والمشاعر، ولا تستطيع نسيان آلامها وأحزانها بسهولة، وما جرى في هذه الحرب المأساوية كان له انعكاسه الخطير على مجتمعنا بالعموم وعلى المرأة بالخصوص، كتلك العائلات التي فقدت أحد أفرادها، أو التي خسرت منازلها وكل ما تملك.. ومن هنا يمكن فهم الحالات التي جسدتها في أعمالي بهذا المعرض..


من معرض «شيروفوبيا» للتشكيلية تسنيم شرف


من الجدير ذكره أن التشكيلية تسنيم شرف هي خريجة قسم التصوير في كلية الفنون الجميلة بـ حلب، وتدرس حالياً الماجستير في جامعة دمشق ولديها ثلاثة معارض فردية والعديد من المشاركات في معارض جماعية.

اكتشف سورية