معرض «شوهد 2011-2017» للتشكيلي إحسان عنتابي بغاليري آرت هاوس

.

يعرض الفنان التشكيلي إحسان عنتابي في غاليري آرت هاوس بدمشق خلاصة تجاربه الفنية بمعرض حمل عنوان «شوهد 2011 - 2017»، برعاية وزارة الثقافة مساء يوم الأثنين الماضي 27 تشرين الثاني 2017 بحضور لافت لنخبة من الفنانين والمثقفين ومحبي الفن التشكيلي ومتذوقيه.


من أجواء معرض التشكيلي إحسان عنتابي بغاليري آرت هاوس


في تصريح صحفي قال السيد محمد الأحمد وزير الثقافة خلال افتتاحه المعرض: كنت أنتظر وانا قادم لمعرض الفنان الكبير إحسان عنتابي الذي تشدني محبة كبيرة إلى أعماله السابقة، لرؤية الجديد من أعماله، وكم كانت المفاجئة جميلة ومتوقعة، فهو مجموعة من الفنانين الكبار اجتمعوا في شخص فنان واحد له أسلوبه المتعدد والمتفرد، يكفيه فخراً أننا نستطيع أن نميّز لوحته بين مئات اللوحات، واليوم نشاهد في معرضه بعض من الأساليب الجديدة خاصة اللوحات المشغولة باللونين الأبيض والأسود، تشي في تكويناتها عن المرحلة العصيبة التي فُرضت على وطننا الحبيب، جسدها الفنان بمادة الفحم لشخوصٍ عانوا ويلات الهجرة القسرية أو لمن غادروا بالروح أو الجسد عابرين أنفاق مظلمة مداها الألم والخيبة .. يفتح عنتابي في أعماله المجال لناظره نحو آفاق يتسع مداها بوسع ما تحتويه اللوحة من عناصر ومكوّنات وفرادة، فدائماً ما كنت أقول إن الفنان الكبير كلما تقدم به العمر يصبح أكثر عطاءاً من عصارة خبرته وتجاربه ..الفنان إحسان عنتابي تاريخ مشّرف، وكلي سعادة اليوم بحضوري هذا المعرض الذي اعتبره اكتشافا للأصالة في الفن التشكيلي السوري الذي طالما كان جواداً وسخياً بأمثال هؤلاء الفنانين الكبار.


من أجواء معرض التشكيلي إحسان عنتابي في غاليري آرت هاوس


«اكتشف سورية» التقى الفنان التشكيلي إحسان عنتابي وحدثنا عن معرضه اليوم: تغطي أعمالي اليوم الفترة الممتدة من 2011 إلى 2017 من خلال معايشتي لوقائع الأحداث الأليمة، لذلك خرجت لوحاتي انعكاساً لهذه التداعيات في مخيلتي البصرية متجنباً انجرافها نحو التسجيل اليومي، فالناظر إلى أعمالي قد يرى هناك تكوينات تمثل زهرة ما أو شجرة ما، لكن من خلال التدقيق نرى أن هذه الاشكال تتخذ صور ومفاهيم مختلفة عن هيئتها الحقيقية.

ويضيف التشكيلي عنتابي: اتخذت أعمالي السابقة طروحات عكست واقعاً نفسياً مستقراً مازال يعتريني إلى اليوم، إلا أنه تداخلت به عناصر أخرى فرضتها أجواء الحرب وما تجلبه من معاناة وآلام، اقحمت نفسها في الشكل والتقنية ببعدها السريالي والخيالي على نبض اللوحة، مما زاد من جرعة الحزن والغموض والوحدانية في بعض الأعمال التي اتبعت فيها أسلوبي المعهود.


من أجواء معرض التشكيلي إحسان عنتابي في غاليري آرت هاوس


وأضاف بالقول: مقارنة بالأعمال المنجزة سابقاً نرى أن العجينة اللونية قد انحسرت بالحد الأدنى من تعدد الألوان، يواجه الرسام صعوبة في التعاطي معها ولكن يكمن فيها الثراء عندما تبوح لنا بهذا الكم الهائل من أسرار تدرجات اللون الواحد وامتزاجه بالضوء الذي يضخ الحياة باللوحة.

وعن الأمل القادم قال التشكيلي عنتابي: أن تمتلك القدرة على التعبير هو بحد ذاته فعل مقاومة للحظة السوداوية الآنية يمد الفنان بطاقة إيجابية تحثه على الاستمرار وتمده بالأمل الذي ننشده جميعاً؛ إنها إرادة الحياة في إعادة بناء الذات.


من أجواء معرض التشكيلي إحسان عنتابي في غاليري آرت هاوس


الفنان التشكيلي الياس الزيات قال في حديث مع «اكتشف سورية»: أعتبر الفنان إحسان عنتابي من الأوائل في سورية لما يتمتع به من ذكاء ومثابرة في البحث والدراسة، والدليل أنه ذهب إلى فرنسا لنيل التخصص وعاد منها بثلاثة اختصاصات، تجلّى ذلك من خلال أعماله على مدى سنين خبرته الطويلة، ومن الواضح أن الحرب أثرت في أعماله كحال معظم الفنانين لدينا، وهذا بديهي من فنان تشير بوصلته إلى الاتجاه الصحيح، نستطيع من خلال معرض عنتابي اليوم ان نلمس ثقل تجربته، نراه متمكن من ريشته يتقن التعامل مع ألوانه وخاصة اللون الأسود، فهو من القلائل ممن استطاعوا ترويضه وفك ألغازه.

تجدر الإشارة إلى أن المعرض مستمر لغاية 27 كانون الأول 2017، يومياً من الساعة 6 حتى 8 مساءاً، في غاليري آرت هاوس، خلف مشفى الأطفال.


من معرض التشكيلي إحسان عنتابي غاليري ارت هاوس


-
إحسان عنتابي

- ولد في حلب عام 1945.
- تخرج في كلية الفنون الجميلة في دمشق، قسم الاتصالات البصرية عام 1969، ثم في باريس 1975.
- عمل عنتابي مدرّساً في كلية الفنون الجميلة ورئيساً لقسم الاتصالات البصرية فيها.
- شارك في بيناليات وارسو وكولورادو وإيطاليا..
- له أعمال محفوظة في عدد من المتاحف العربية والأوروبية.
- يتنوع عمل عنتابي بين الإعلان والتصميم والأعمال التشكيلية. ويركز في أعماله على مشاهد من الطبيعة بأسلوب واقعي يدل على حساسيته للنور، كما يبرز الرمز في بعض أعماله بما يقترب من المدرسة السريالية.
- له العديد من المعارض الفردية والمشاركات الجماعية داخل القطر وخارجه.

زين .ص الزين | تصوير عبدالله رضا

اكتشف سورية