أكثر من 50 فعالية ثقافية في مهرجان حلب الثقافي

.

انطلقت في مدينة حلب مساء الثلاثاء 28 تشرين الأول فعاليات مهرجان حلب الثقافي الذي تقيمه وزارة الثقافة على مدى عشرة أيام ويتضمن أنشطة ثقافية منوعة، وصل عددها الى أكثر من 50 فعالية متنوعة بتنظيمٍ جيد من مديرية الثقافة بحلب بكافة كوادرها، لعل الجدير بالذكر أن تلك الفعاليات شهدت إقبالا كثيفاً من الجمهور الحلبي العاشق للثقافة والأدب والإبداع.

يحفل المهرجان بفعاليات ثقافية متنوعة من عروض سينمائية ومسرحية ومعارض فنون تشكيلية كما يتخلله توقيع 3 كتب صادرة عن الهيئة العامة للكتاب وندوات ثقافية وأمسيات شعرية، الى جانب حفلات فنية يحييها عدد من الفنانين منهم ميادة بسيليس وفؤاد ماهر إلى جانب سهرات فنية من التراث الحلبي.


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


وعلى هامش المهرجان ستقام عدة فعاليات خاصة بالأطفال واليافعين منها يوم مفتوح للأطفال في حديقة السبيل ورسوم على الجدران وحفل فني بعنوان مهارات الحياة وعرض مسرحي بعنوان حكايا حجا ومعرض من إنتاج الأطفال واليافعين في الورشات الفنية.

وقال وزير الثقافة محمد الأحمد في كلمة له خلال حفل الافتتاح إن «حلب اليوم بعد أن طردت الإرهابيين عن أرضها تنهض من محنتها لتداوي جراحها مرتكزة على صلابة جذورها وعمق ثقافتها فهي مدينة أبي فراس الحمداني والمتنبي وعمر ابو ريشة وغيرهم من المبدعين في شتى المجالات».


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


وبين وزير الثقافة أن تحرير مدينة حلب والمناطق السورية الأخرى من الإرهاب تأكيد على أن خيار سورية هو الانتصار وأن جيشها الباسل سيمضي في مواجهة ودحر الإرهابيين مؤكدا أن سورية ستبقى شامخة منتصرة بفضل صمود أبنائها وتلاحمهم مع الجيش العربي السوري وقيادتهم.

فيما قام وزير الثقافة ومحافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار بتكريم كوكبة من مثقفي حلب وهم الأديبة سليمى محجوب والموسيقي سمير كويفاتي والدكتور عبد الهادي نصري والباحث الدكتور فايز الداية والمخرج كريكور كلش والأديب محمد ابو معتوق والباحث الدكتور محمود حريتاني والفنان التشكيلي وحيد مغاربة، وعرض خلال فعاليات الافتتاح فيلم وثائقي عن حلب كما شهدت حفلا فنيا للفنانة ميادة بسيليس.


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


بينما تواصلت نشاطات المهرجان لليوم الثالث على التوالي حيث أقيمت على مسرح نقابة الفنانين حفل فني خاص للأطفال من نتاج مشروع «مهارات الحياة» نظمته مديرية ثقافة الطفل وقدموا فقرات من مسرحية وكورالا ورقص باليه وعروضا فنية من التراث بالإضافة لمشاركة الفرقة الفنية لذوي الاحتياجات الخاصة في الحفل من خلال فقرة أبرزت مواهب الأطفال المشاركين، كما قدمت فرقة مسرح حلب القومي العمل المسرحي لا شيء في الحديقة تأليف عبد الفتاح قلعه جي وإخراج الدكتور وانيس باندك وذلك على مسرح دار الكتب الوطنية.

وضمن تظاهرة الفيلم السوري تم عرض فيلم رد القضاء من إخراج نجدة اسماعيل أنزور والذي يجسد صمود حامية سجن حلب المركزي في وجه الإرهاب بالإضافة لعرض فيلمين ضمن تظاهرة أحدث إنتاجات السينما العالمية وذلك في صالة سينما شهباء حلب.


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


تضمنت فعاليات اليوم الخامس من مهرجان حلب الثقافي ندوة عن المفكر الراحل الدكتور عبد الكريم الأشتر وذلك على مسرح دار الكتب الوطنية، تلى الندوة فيلما وثائقيا وعرضا للسيرة الذاتية للدكتور الأشتر وقراءات نقدية لعدد من مؤلفاته في الأدب والنقد وأدب المذكرات وغيرها.

وفي إطار تظاهرة الفيلم السوري تم عرض الفيلم الروائي الطويل ماورد سيناريو وحوار سامر إسماعيل، وإخراج أحمد إبراهيم أحمد عن رواية عندما يقرع الجرس للأديب محمود عبد الواحد وتدور احداثه في الفترة الممتدة من خمسينيات القرن الماضي حتى وقتنا الراهن ويرصد قصة الفتاة نوارة التي تعمل في تقطير زيت عطر الوردة الشامية ويقع في حبها ثلاثة رجال كما تم عرض فيلمين ضمن تظاهرة أحدث إنتاجات السينما العالمية وذلك في صالتي سينما شهباء حلب.


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


اليوم السابع كان الحضور على موعد مع سهرة فنية طربية على مسرح نقابة الفنانين أحياها كل من المطربين أحمد خيري وعبود حلاق وفارس أحمر وطاهر خانطوماني قدموا خلالها مجموعة من الأغاني التراثية والفلكلورية والطربية والموشحات الأندلسية، كما أقيم في حديقة القباقيب بحي الكلاسة مهرجان الرسم والألوان بعنوان «ألوان الأطفال في قلعة الأبطال» بمشاركة العشرات من الأطفال نظمته دائرة ثقافة الطفل في مديرية الثقافة، وفي إطار تظاهرة الفيلم السوري تم عرض فيلم «أنا وأنت وأمي وأبي» من تأليف وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد كما تم عرض فيلمين ضمن تظاهرة أحدث إنتاجات السينما العالمية وذلك في صالتي سينما شهباء حلب.

ختام المهرجان أمسية شعرية شارك فيها كل من سعيد رجو والدكتورة ميادة مكانسي وعباس حيروقة وجلال قضيماتي قدموا خلالها عددا من القصائد المنوعة، بالإضافة لعرض الفيلم السوري "فانية وتتبدد" للمخرج نجدة إسماعيل أنزور إلى جانب فيلمين من أحدث إنتاجات السينما العالمية.


من فعاليات مهرجان حلب الثقافي


وبين مدير الثقافة في حلب جابر الساجور في تصريح صحفي أن المهرجان شكل إضافة مهمة للحياة الثقافية في محافظة حلب ودليلاً على تعافيها بعد سنوات من الحرب الإرهابية الظالمة عليها لافتاً إلى أن مديرية الثقافة حريصة على تفعيل وتنشيط مختلف جوانب العمل الفكري والثقافي لما لهذا الجانب من دور في نشر الوعي والفكر المتنور والتصدي للأفكار الهدامة التي حاول الإرهاب نشرها والترويج لها.






اكتشف سورية