بالتعاون مع اليونسكو ورشة عمل إعادة إعمار وإحياء المدن التاريخية بعد الأزمات

.

تحت رعاية وزارة الثقافة، بالتعاون مع مكتب اليونسكو ببيروت، واللجنة الوطنية لليونسكو في وزارة التربية، افتتحت ورشة العمل حول «إعادة إعمار وإحياء المدن التاريخية بعد الازمات» يوم 5 أيلول 2017 والتي استمرت على مدى يومين، تمت خلالها مناقشة المحاور التالية:

الأضرار التي لحقت بالتراث الثقافي السوري ورؤية المديرية العامة للآثار والمتاحف خلال الأزمة
إعادة تحديد إجراءات الحماية في تدمر
تدابير الحماية في مدينة دمشق القديمة
إعادة التأهيل بعد الأزمة في مدينة حمص القديمة
التدخلات الميدانية في مدينة حلب القديمة
أعمال البعثة الأثرية السورية-المجرية في قلعة الحصن
إعادة إعمار المدينة بعد الأزمة؛ الدروس المستفادة
العمارة التراثية الدامجة والقابلة للعيش
الآثار في خضم إعادة إعمار المدن ما بعد الأزمات
مناقشة حول الدروس المستفادة، «الرسم البياني للمسموحات والممنوعات»

ومن النتائج المتوقعة لورشة العمل نشر «الوثيقة الموجزة» استنادا إلى عروض الخبراء ونتائج حلقات العمل المختلفة، لتكون بمثابة دليل للممارسة الجيدة، وتعزيز التنسيق بين الجهات المعنية.

شارك بالورشة حوالي 35 خبيرا من كل من لبنان والمديرية العامة للآثار والمتاحف، ووزارة السياحة، والأمانة السورية للتنمية، واللجنة الوطنية لليونسكو، محافظة دمشق، لجنة التراث في نقابة المهندسين، وكليتي العمارة والآثار بجامعة دمشق، ومعهد التخطيط الإقليمي.

dgam.gov.sy