في ذكرى الراحل خالد الأسعد.. ننحني لشهادتك ولشهداء الوطن..

.

لمن بشهادته أحيا آثار تدمر وتاريخها،

لمن كان طيلة حياته عاشقاً تدمرياً.. وفي استشهاده كان أكثر عشقاً وإخلاصاً لمعشوقته تدمر،

للمدافع عن التسامح والانفتاح،

لمن أراد أن يعرِّف العالم بالسوريين الشرفاء،

لشهيد تدمر خالد الأسعد:

في ذكراك أيها الخالد، ننحني لك ولكل شهداء الوطن والشرف والإخلاص، ولشهداء التنوير واحترام الآخر، ولمن بحثوا وكتبوا وأوصلوا للعالم حضارتنا عبر التاريخ والحاضر.. بفضلكم وبشهادتكم ونبلكم، نستمر بالحياة بكرامة على أرضنا.

استشهد الباحث الاستاذ خالد الأسعد، مدير آثار تدمر الأسبق، الذي تم إعدامه بطريقة وحشية بقطع رأسه في مثل هذا اليوم، عصر يوم 18 أب 2015 من قبل تنظيم «داعش» الإرهابي في ساحة متحف تدمر ومن ثم تم نقل جثمانه الطاهر وتعليقه على الأعمدة الأثرية التي أشرف هو بنفسه على ترميمها في وسط مدينة تدمر.

اكتشف سورية