حالة «حب ق1» تنطلق من غاليري ألف نون بدمشق بحضور لافت ..

.

بمشاركة 43 تشكيلياً من مختلف أطياف المشهد التشكيلي السوري افتتحت غاليري «ألف نون» للفنون والروحانيات مساء السبت 1 تموز معرضاً فنياً تحت عنوان «حالة حب ق1»، تنوعت معروضاته ما بين اللوحات التشكيلية والنحت والكاليغراف وفن الديجيتال آرت المعاصر.

التشكيلي بديع جحجاح في تصريح لـ «اكتشف سورية» قال: «يعكس هذا الزخم في مشاركة الفنانين وحضور عشاق الفن ومتابعة الميديا والإعلام والصحافة لتظاهرة «حالة حبق»، ما تطمح إليه غاليري "ألف-نون" التي هي ترجمة لإدراك ووعي خاص تتميز به مفردات أبجديتها وتوجيه بوصلتها في هذه المرحلة الحرجة التي نمر بها إلى أنسنة الفنون، فكل فن لا تتم أنسنته آيل إلى الزوال».


الدكتورة بثينة شعبان في جولة بمعرض حالة حب ق1 مع بديع جحجاح صاحب غاليري ألف نون


وفي كلمة للتشكيلي «جحجاح» استهل بها كتيب المعرض قال: «حالة حب ق1، في رحم "ألف-نون"، للفنون والرحانيات من قلب دمشق حيث تتوحد طاقات لـ43 فناناً تشكيلياً من جميع أنحاء سورية في معرض واحد. وهم يشاركوننا رؤاهم وأحلامهم وآمالهم، ونحن عبر استضافتهم نقدم لهم أرواحاً من حبق من أُمنا الطبيعة لنقول معاً جملتنا السورية المؤنسنة بكيمياء جوهرها ترابط حروف مفردة "حبق" التي تبوح بمكنونها السري فتهمس لنا "ما بين حب وحق ينمو جسر من حبق" وتختصر بذلك مفردات الجمال التي تربى عليها كل الشعب السوري».


من معرض حالة حب ق1 غاليري ألف نون بدمشق


وفي تصريح صحفي أعربت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان عن سعادتها بحضور هذا المعرض الذي يضم 43 فنانا من سورية بما فيها من محافظتي الرقة وديرالزور، قائلة إن «هذا المعرض الذي هو حب وحق من أجل سورية وحب وحق من أجل حبق سورية لأنها معروفة بحبقها وتاريخها وبالظلم الذي وقع عليها اليوم».


من معرض حالة حب ق1 غاليري ألف نون بدمشق


وأضافت شعبان «اعتقد أن استحضار هذه الهوية الفنية العريقة لسورية هو نوع من أنواع المقاومة لأن هدف الحرب عليها هو القضاء على هويتنا وتراثنا وحضارتنا» مبينة أن وجود كل هؤلاء الفنانين هو بحد ذاته معركة ليست فقط فنية وإنما سياسية أيضا ومعركة تليق بالوطن السوري الجميل.

وأشارت شعبان إلى أن هذا المعرض يقول باختصار إن «سورية عصية على القهر والاحتلال والعدوان وأن سورية تعمل دائما من أجل مستقبل أفضل لها وللمنطقة وللبشرية».


من معرض حالة حب ق1 غاليري ألف نون بدمشق


«اكتشف سورية» التقى بعض من الفنانين التشكيليين المشاركين كان منهم:

النحات المشارك إسماعيل نصرة: «لا تقل أهمية مشاركتي اليوم بمعرض "حب ق1" عن مشاركتي بالمعرض السنوي الذي تقيمه وزارة الثقافة، إلا أن ما يميز هذه التظاهرة كثافة الحالة التنافسية من الحب تحت غطاء الحبق الأخضر، حاول الفنانون المشاركون تجسيد همومهم عبر أعمالهم المتنوعة.. أعمالي المشاركة تنسجم والحالة العامة التي يتبناها المعرض حيث تتنبئ عن أمل منشود قادم لا محالة».


من معرض حالة حب ق1 غاليري ألف نون بدمشق


التشكيلي المشارك غسان عكل: «حالة حبق خلقت ألفة ومودة بين مختلف أطياف المجتمع السوري ناتج عن الأجواء الحميمية التي فرضتها أعمال الفنانين المشاركين، ليكوّن بالمحصلة فناً مقاوماً وسداً حصيناً في وجه القبح والإرهاب الغريب عن ديارنا».


عمل للتشكيلي فؤاد أبو عساف بمعرض حالة حب ق


التشكيلي المشارك جمعه نزهان: «كما تتميز نبتة حبق بعطرها كذلك الأمر بحروفها، فالحب يشكل جزئها الأكبر بينما يأتي حرف القاف ذو الدلالة القدسية، ولا ننسى أن هذه النبتة جزء لا يتجزأ من مكونات البيت السوري، أما اليوم فهي سلاح نشهره في وجه الإرهاب الذي لا يتقن سوى لغة الخراب والدمار، بينما تحول "حبق" بين ايدينا جسراً نعبر به إلى الحياة والنصر، "حبق" فكرة غير نمطية فدائماً ماعودتنا "ألف نون" على افكارها الخلاقة، تزف عبر معرضها اليوم بشرى نصر الخير والحق والجمال».

التشكيلية المشاركة نهى جبارة: «اعتبر مشاركتي بمعرض اليوم مشاركة وجدانية أكثر منها حالة فنية، يقول الفنانون بكل أطيافهم من خلال أعمالهم المعروضة أن عطر الحبق لا يموت وسيظل فواحاً على امتداد سورية».

النحات المشارك غزوان علاف: «فكرة "حبق" في مضمونها مهمتها الأساسية إظهار دور الفن في المجتمع والعودة بنا للتفكير بطريقة إيجابية لنشر مفاهيم الخير والجمال والسلام، حيث جسدها هذا المعرض بمد الجسور ما بين الحب والحق».


والفنانون المشاركون هم من دمشق أميلي فرح وأدهم فادي الجعفري وسناء قولي وسامي الكور وضحى الخطيب وعبد الناصر الشمال وغزوان علاف وفادي العجان وموفق مخول ونبيل السمان ووليد الآغا ومن ريف دمشق نهى جبارة ومن حمص أكسم السلوم ومن دير الزور أنور الرحبي وجمعة نزهان وغسان عكل وهشام الفدو.


عمل للتشكيلي غازي عانا بمعرض حالة حب ق


ومن حماة اية شحادة واسماعيل نصرة وحسام نصرة ولمى حضرموت ومن اللاذقية بديع جحجاح وسموقان وعفيف اغا وعامر ضاحي علي ومازن غانم ونزار علي بدر ومن حلب بشار برازي وفارتيكس بارسوميان ومن طرطوس جورج عشي ورامي وقاف وعبدالناصر ونوس وعيسى سامة وغازي عانا ونجوى احمد ومن الحسكة جان حنا.

ومن الرقة حمود السلمان وعبد الحميد فياض ومن درعا سوسن الزعبي ومن السويداء فؤاد ابو عساف ونضال خويص ومن الجولان السوري المحتل اكسم طلاع ومن فلسطين رندة تفاحة.

المعرض مستمر لغاية 20 الشهر الحالي في غاليري ألف نون للفنون والرحانيات بدمشق.

زين .ص الزين | تصوير عبدالله رضا

اكتشف سورية