الطفل المبدع قيس الصفدي مكرماً في المركز الوطني للفنون البصرية بدمشق

.من معهد صلحي الوادي إلى مسارح روسية

ليس غريباً أن يبرز اسم معهد صلحي الوادي مرة أخرى في المحافل الدولية، فهو معهد موسيقي عريق يعود عمره إلى ما يقارب ستين عاماً، وتخرج منه أغلب الموسيقيين السوريين المميزين، الذين يعزفون اليوم على المسارح العالمية الكبيرة، وهاهو موسيقي آخر رغم صغر سنه يخرج من كنف هذا المعهد، يبهر جمهور موسكو بأدائه البارع والمتزن على آلة البيانو، وهو الموسيقي قيس الصفدي الكبير في عزفه وصغير في عمره، الذي كرمه المركز الوطني للفنون البصرية بدمشق بتاريخ 3 تموز 2017 خلال أمسية موسيقية أقامها المركز على مسرحها بالتعاون مع معهد صلحي الوادي، وشارك فيها أصدقاء الصفدي في المعهد، حيث شارك الصفدي الأمسية كل من بشرى خير بيك و زين نخلة واليستا نخلة وأدى كل منهم مقطوعات موسيقية آلية عالمية على آلة البيانو.

وفي كلمة له قال الدكتور غياث الأخرس مدير المركز الوطني للفنون البصرية: اليوم نكرم الطفل قيس الصفدي الذي اختارته لجنة المهرجان الروسي للريبورتاج التعريفي مع ثلاثة أطفال آخرين من بين تسع دول ليمثل سورية في مهرجان "موسيقى الأجيال" حيث عزف الصفدي مع الفرقة الرئاسية الروسية في قصر الكرملين.

وأضاف: أن قيس الصفدي نموذج للأطفال المبدعين في سورية ويبشر بمستقبل باهر للموسيقا السورية.

وقال أيضاً: لابد أن أشكر معهد صلحي الوادي للموسيقى لأنه يهتم بأطفالها ويؤهلهم كي يكونوا موسيقيين كبار مثل موسيقيينا اليوم.

وفي لقاء مع اكتشف سورية قال الأوبرالي السوري فادي عطية مدير معهد صلحي الوادي: يلعب معهد صلحي الوادي للموسيقى دوراً كبيراً في تنمية المواهب الموسيقية، حيث نرى في الأطفال مشاريع موسيقية إبداعية ومن هذا المنطلق نتعامل معهم بجدية ونعلمهم الموسيقى حسب القواعد العالمية.


عازفة البيانو بشرى خير بك في حفل تكريم الطفل المبدع قيس الصفدي في مسرح المركز الوطني للفنون البصرية


وأضاف: نفتخر بأننا في المعهد نؤسس الموسيقى المستقبلية لسورية، ونفتخر عندما يعزف أحد من طلابنا في أكبر المهرجانات العالمية، وهذا التكريم اليوم خير دليل على يقدمه معهد صلحي الوادي.

وقال عن قيس الصفدي: أنه تجربة مهمة وهو أحد طلاب معهد صلحي الوادي المميزين ويمتلك موهبة كبيرة، ولذلك تم اختياره من بين زملائه ليشارك في مهرجان موسيقى الأجيال بموسكو، وقد تم اختيار برنامجه بالتشاور مع قائد الأوركسترا الروسية.


الطفل المبدع قيس الصفدي على مسرح المركز الوطني للفنون البصرية

وبدوره قال قيس الصفدي لنا: أنا أحب الموسيقى بشكل عام منذ السنوات الأولى من عمري وخاصة آلة البيانو.

وأضاف: مشاركتي في مهرجان موسيقى الأجيال في موسكو كانت تجربة مهمة لي حيث اعطتني الثقة أكثر، ونمت شخصيتي أكثر.

وقال أيضاً: قدمت في المهرجان ما يليق باسم أطفال سورية الموهوبين، وإيصال رسالة إلى العالم بأن سورية تمتلك موسيقى رائعة وأسماء كبيرة، وفيها معاهد يمكن أن تقدم ما تضاهي المعاهد العالمية في تعليم الموسيقى.

وأنهى حديثه قائلاً: أنا سعيد جداً بهذا التكريم اليوم، وكان لي الشرف بمقابلة السيد وزير الثقافة الذي كرمني أيضاً قبل أيام، وأتمنى أن استفيد من هذه اللفتة واستمر باجتهادي وأصبح عازفاً عالمياً ومؤلفاً موسيقياً، ارفع اسم سورية في العالم.

ومن الحضور قال الشاب محمود العجيلي: لدي اهتمامات موسيقية واعزف على آلة العود. يمكن لنا أن نفتخر بهذه المواهب السورية الكبيرة، هم من يخلقون لدينا الأمل في هذا الزمن السيئ الذي نعيشه، الصفدي خير مثال لمستقبل سورية.

يشار أن قيس الصفدي كان أصغر العازفين في مهرجان موسيقى الأجيال الذي أقيم قبل فترة وجيزة في موسكو، حيث عزف كونشيرتو الثالث للمؤلف الروسي كاباليفسكي مع اوركسترا الرئاسية الروسية في كرملين.



- - - -
* الفيديو والصور (سانا)

إدريس مراد

اكتشف سورية