فراس البيطار يتألق في افتتاح مهرجان فلانري في فرنسا

.

كان صوت مغني الأوبرا السوري فراس البيطار حاضرا في افتتاح مهرجان فلانري العالمي للفنون المعاصرة المقام حاليا في فرنسا عبر حفل غنائي كلاسيكي في كنيسة جان مالت بمدينة ايكس بروفانس بمرافقة عازفة البيانو السورية المغتربة في فرنسا رشا عرودكي وعازف التشيلو الفرنسي دومنيك دو فيليانكور.

وضم برنامج الحفل مجموعة آريات مقاطع غنائية دون أوكسترا من أوبرات لأشهر المؤلفين العالميين من عصور وقرون مختلفة مثل فاغنر ومندلسون وهاندل وغيرهم إضافة لمقطوعة قديمة باللغة السريانية ومقطوعتين باللغة العربية الأولى من كلمات الأم تريزا والثانية أغنية «وطني» التي اختتم البيطار فيها الحفل.

وعن الحفل قال المغني الاوبرالي البيطار في تصريح لـ سانا «تفاعل الجمهور معي بشكل جميل مليء بالحماسة والحب وبعد انتهائي من الغناء توجهت لهم بالقول.. التقي معكم اليوم وانا قادم من سورية المتألمة حاملا رسالة محبة وصلاة للعالم من بلد مباركة من الرب وهو بلد الابجدية الأولى والنوتة الموسيقية الأولى وفيه نمت اول شجرة زيتون وظهرت اول مدرسة وأول محراث فكان أول حقل للقمح ومن سورية ينبع الأمل والسلام و لكن بلدي اليوم يدفع ثمن خلاص العالم ونفسه من الإرهاب».


المغني الأوبرا السوري فراس البيطار في افتتاح مهرجان فلانري بفرنسا

وحول برنامج الحفل أوضح البيطار أنه ركز باختيار البرنامج على مقطوعات تتضمن مواضيع المحبة والوطن والرحمة والسلام حيث يقام هذا المهرجان تحت عنوان السلام والرحمة مبينا أن هدفه من المشاركة في هذا المهرجان هو إيصال رسالته للعالم كفنان سوري يعيش شعبه ووطنه المعاناة جراء الإرهاب.

ولفت البيطار إلى أن جمهور الحفل الغربي ذا الثقافة الفنية الكلاسيكية تعرف على ثقافة سورية الموسيقية من خلال ما قدمه لهم من أغان مشيرا إلى أن الحفل “شكل فرصة جميلة لإيصال صورة عن الفن السوري للجمهور الغربي ليتعرفوا على الكوادر الموسيقية الكلاسيكية الأكاديمية السورية” .

ويشارك في مهرجان فلانري العالمي للفنون المعاصرة أكثر من خمسة عشر فنانا من مختلف دول العالم من المحترفين في مجالات فنية معاصرة متنوعة مثل التصوير الفوتوغرافي و الفن التشكيلي و الرقص والموسيقا والغناء والتمثيل والأدب والشعر.

وكان المغني البيطار سجل منذ أشهر مع أوبرا باريس الفلهارموني وضمن مشروع الأغاني التقليدية ثماني مقطوعات غنائية عربية لعدد من الفنانين العرب منهم صباح فخري و زكي ناصيف و فيروز وشارك بدور السفير في الأوبرا الكوميدية “النجمة” للمؤلف امانويل شابرييه وبمرافقة الاوركسترا السيمفوني الفرنسية بدار اوبرا افنيون.

والمغني الأوبرالي فراس البيطار مواليد دمشق 1982 حاصل على إجازة في الغناء الكلاسيكي من المعهد العالي للموسيقا بدمشق ودبلوم في الموسيقا من جامعة دمشق كلية التربية وهو مدرب للصوت وأصول مدرسة الغناء الغربي والشرقي و شارك بعدد من ورشات العمل مع كبار مغني العالم كما شارك في عدد من المهرجانات المحلية والعالمية وله عدد من البرامج الإذاعية التي كانت من إعداده وتقديمه وهو مؤسس جوقة نور العالم .

sana