الهيئة العامة السورية للكتاب تصدر الأعمال الكاملة للشاعر عمر أبو ريشة

.

أصدرت الهيئة العامة السورية للكتاب الأعمال الكاملة والمعدلة والمنقحة للشاعر السوري الراحل عمر أبو ريشة في جزاين الأول تناول مسيرته الشعرية والثاني تناول مسيرته في كتابة المسرح التي انتجت نصوصا مختلفة من المسرح التقليدي إلى الشعري.

وفي الكتاب جميع ما تضمنته دواوين أبو ريشة وما نشرته له الصحف والمجلات من قصائد فضلا عما حفظته الكتب عن دراسات لبعض نتاجه أو سجلت لوقائع تتصل به كما يأتي الجزء الثاني ليسجل جميع أعماله الدرامية كاملة لأول مرة في كتاب واحد.

وتظهر شخصية الشاعر عمر أبو ريشة في الجزء الأول كشاعر عربي بامتياز مر في مراحل تاريخية محورية في القرن العشرين حيث صور إحساسه تجاهها فعالج التخلف وتصدى للجهل ورفع شعارات الأخلاق التي دافع عنها.

وجاء في كتابه أيضا مواضيع مختلفة تضاف إلى الجانب الاجتماعي كالسياسة التي وردت على انه كان مناضلا حقيقيا يقول الحق ويقف في وجه الباطل وتصدى بشعره للاستعمار وحيا المقاومة ضده ولا سيما أنه مثل الوطن في كثير من الدول عبر السلك الدبلوماسي.

وجاء الغزل في قصائد الكتاب عفيفا بعيدا عن الاشكالات الاجتماعية مما يدل على أن نظرته السامية للمرأة كانت راقية ويراها من المنظور الصحيح.

كما يعتمد عمر أبو ريشة الأسلوب القصصي في أغلب قصائده حيث تأتي القصيدة في موضوع متوازن مترابط منذ أول بيت إلى آخر القصيدة محققا بذلك الدهشة الشعرية التي تترك أثرها في ذهن المتلقي.

ويبدو ان الهدوء النفسي لدى أبو ريشة انعكس على نصه الشعري وفي وسائل تناوله للنظم فبقيت أغلب قصائده تبحر في بحور محددة كالخفيف والرمل إضافة إلى التزامه الأكبر بالبحر الذي يتضمن تفعيلة فاعلاتن.

أما المسرح فكانت النصوص التي كتبها تعالج قضايا كبرى وتتناول أحداث تاريخية كمسرحية المتنبي ورايات ذي قار وتاج محل فجاءت على شكل شعر ممسرح التزم فيها الموسيقا والأسلوب التقريري بسبب تمكنه من ناصية اللغة والموسيقا وقدرته على صياغة العواطف بشكل متصاعد في كل نصوصه.

عمر أبو ريشة الشاعر الذي يعد واحدا من أهم شعراء النهضة الحديثة ترك أثرا شعريا ويعتبر مدرسة في صياغة الشعر الذي تفرد بالقصة وبالخاتمة المدهشة في خواتيم معظم نصوصه.

وقال الدكتور ثائر زين الدين مدير هيئة الكتاب في تصريح للثقافية: «يأتي إصدار الأعمال الكاملة للشاعر الكبير عمر ابو ريشة ضمن توجه وزارة الثقافة والهيئة بتقديم نتاج كبار الكتاب السورين للقارئ العربي حيث يتضمن هذا الإصدار نصوصا لم تنشر من قبل وعددا من الوثائق المهمة غير المعروفة كما أن الهيئة ستصدر هذا العام الأعمال الكاملة للروائي حيدر حيدر في سياق الاستمرار بهذا التوجه».

يشار إلى أن الجزء الأول من «الأعمال الكاملة.. عمر أبو ريشة» يقع في 528 صفحة في حين يقع الجزء الثاني في 189 صفحة من القطع الكبير.

بقي أن نذكر بأن الشاعر عمر أبو ريشة ولد سنة 1910 في مدينة منبج تنقل في تعليمه الابتدائي والثانوي والجامعي بين حلب وبيروت ولندن اشترك في النضال الوطني ضد الاحتلال الفرنسي الذي سجنه لمرات عديدة وعمل سفيرا لسورية بعد الاستقلال في عدة دول منها الأرجنتين والبرازيل والسعودية.

ويعد عمر أبو ريشة من كبار شعراء وأدباء العصر الحديث فكان ممثلاً أصيلاً لرواد الكلاسيكية الجديدة في سورية وتجلى إسهامه بها في تطويره للصورة الشعرية وقدم عبر مسيرته الكثير من الأعمال والمسرحيات الشعرية كما قدم ديوان شعر باللغة الإنجليزية وعرب مسرحية برازيلية.

وحصل الشاعر أبو ريشة على العديد من الأوسمة في حياته من وطنه سورية ومن البرازيل والأرجنتين والنمسا ولبنان وكرم في كثير من المؤتمرات العربية والدولية وأوصى قبيل وفاته أن ينقل جثمانه من الرياض في السعودية ليدفن في مدينة حلب سنة 1990.

sana