الإنسانية في شعر نزار قباني بمحاضرة في ثقافي حمص

.

أضاء المحامي معتز البرازي في محاضرة له استضافها المركز الثقافي بحمص على التجربة الشعرية المتميزة للشاعر الراحل نزار قباني والتي كان جوهرها الانسان بكل ما يعتريه من مشاعر منذ طفولته ومعايشته للواقع.

وعرج البرازي في محاضرته بعنوان «الإنسانية في شعر نزار قباني» على الآراء النقدية التي طاولت اشعار نزار مبيناً في المقابل آراء الكثيرين الذين وصفوه بأنه عملاق الشعر الحديث ومنهم الشاعر الدكتور وجيه البارودي الذي يقول في إحدى قصائده.. «ولي من العصر أنداء عمالقة.. منهم نزار الذي أعطى فأدهشا».

وقدم البرازي عدة قصائد حول تجربة نزار الانسانية لافتاً إلى أن كثيراً من قصائده تحدثت عن الطفولة والأم ومنها قصائد «خمس رسائل إلى أمي» وقصائد تحدثت عن المعنى السامي للأبوة ومثلها قصيدته «أبي» وكذلك قصائده التي رثى فيها ابنه الشاب «توفيق» وقصائده لزوجته بلقيس فيما تظهر النزعة الانسانية بقوة في قصائده التي تحدث فيها عن دمشق وعن حبه للوطن الذي ظهر في قصائد أمثال «غرناطة» التي يستذكر فيها امجاد العرب في الأندلس وغيرها من القصائد التي تؤءكد ان نزار ناجى الانسان قلباً وعاطفة ولم ينسلخ عن ذاته وبيئته وموطنه.

بدوره أكد الأستاذ نزار بدور الموجه الاول لمادة اللغة العربية في مديرية التربية بحمص على أن نزار قباني أعطى لأمته ارثاً جميلاً من دواوينه التي ستظل شعلة توقد فينا مشاعر الحب في كل زمان ومع كل حدث يستحق دائماً ان يذكر على منابر الثقافة المحلية والعالمية.

اكتشف سورية

sana