سورية تحصد عددا من الجوائز الأدبية في مسابقة الشارقة للإبداع العربي

.

حصلت الكاتبة السورية روعة أحمد سنبل على المركز الأول في مجال القصة القصيرة عن مجموعتها القصصية «حمل هاجر» في جائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول للدورة العشرين كما حصل عدد من السوريين على مراكز متقدمة في مجالات المسرح والشعر وأدب الأطفال.

وأشارت سنبل في تصريح خاص لسانا الثقافية إلى ان مجموعتها الفائزة تتألف من 13 قصة جاءت متنوعة بموضوعاتها وقالت.. إنها «لم تتطرق إلى الأزمة التي نعيشها بشكل مباشر بل حاولت أن تخلق عالما مختلفا مفتوح على فضاءات أرحب».

وقالت سنبل.. إن «الفرح على ندرته قيمة مضاعفة في أيام كهذه ولأن الجائزة مخصصة للإصدار الأول فالمجموعة هي أولى كتاباتي التي سترى النور» معبرة عن سعادتها بالتواجد السوري اللافت في نتائج المسابقة مهدية جائزتها لبلدها سورية التي أثبت أبناؤها قدرتهم على الإبداع في احلك الظروف.

وأعلنت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ضمن مؤتمر صحفي نتائج الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي والتي تضم القصة القصيرة والشعر والرواية والمسرح وأدب الأطفال والنقد بمشاركات عربية ودولية حيث تخص الجائزة المخطوطات المعدة للإصدار الأول من قبل الكاتب أو الكاتبة ولم يسبق نشرها في كتاب.

وبلغ عدد الفائزين في هذه الدورة من الجائزة 19 فائزا وفائزة من إجمالي 430 مشاركا من 18 دولة عربية إلى جانب ثلاث مشاركات من خارج الوطن العربي جاءت من إيران وفرنسا.

يشار إلى أن روعة أحمد سنبل من مواليد دمشق 1979 خريجة كلية الصيدلة جامعة دمشق ولها العديد من المشاركات الأدبية في جمعيات أدبية أهلية كنادي الشام للقراء وغيرها.

محمد سمير طحان

sana