«وقالت حلب» للشاعر المصري محمد فياض بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

.

وقع الكاتب السياسي المصري والقيادي بحزب التجمع الوطني التقدمي «محمد فياض» ديوان شعره تحت عنوان «وقالت حلب» اليوم خلال حفل في إحدى قاعات ساحات العرض بمعرض القاهرة الدولي للكتاب وذلك بحضور عدد من السياسيين والمثقفين المصريين.

وقال فياض في ديوانه «قالت حلب.. حتما أقاوم للنهاية.. لا جدال ولا خطب.. وسأنتصر فليهدموا كل الجدار.. ويحرقوا الليل.. النهار.. ويقتلوا الطفل الذي حمل العلم.. وسأنتصر.. لأعيد إنتاج البداية حسبما يتراءى لي.. وأعيد تخليق العرب».

وأكد الكاتب المصري في حديث لمراسل الثقافية بالقاهرة «إن سورية ألهمت الكتاب والشعراء بصمودها الأسطوري وملاحم الاستبسال التي قام بها الجيش العربي السوري في مواجهة عصابات الظلام التكفيري الإرهابي التي جاءت من بقاع الدنيا كافة من أجل تنفيذ المخطط الصهيو أميريكي المشؤوم الذي يستهدف سورية الحضارة والحجارة والبشر ويسعي لتقسيم المنطقة العربية جغرافياً على أسس مذهبية وطائفية».

وأضاف «فياض»: إن «معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام يتزين بدور النشر السورية التي تقدم أروع ما نشر في سورية لتقدم منارة علمها إلى المنطقة العربية من خلال معرض القاهرة».

وأشار إلى أن «الحرب والعدوان على سورية لم تنل من الثقافة السورية بل الثقافة السورية هي التي بقيت في مواجهة الأفكار التكفيرية».

اكتشف سورية

sana