احتفالية وقفة وفاء في دار الأوبرا

تكريم أبطال جرحى الجيش

كرّم مشروع «نسمة أمل» ومؤسسة جهينة الإعلامية، عدد من جرحى الجيش العربي السوري الأبطال وذلك ضمن احتفالية حملت اسم «وقفة وفاء» بتاريخ 8 كانون الثاني 2017 على المسرح الكبير بدار الأسد للثقافة والفنون- أوبرا دمشق.

وفي كلمة لها تحدثت السيدة فاديا جبريل صاحبة مؤسسة جهينة عن بطولات وعظمة جيشنا في مواجهة الإرهاب وبطولاته خلال هذه الحرب الكونية على سورية وتحقيقه انتصارت كبيرة، وقالت: «هذا التكريم للجرحى الأبطال في الجيش إزاء ما بذلوه من أجل سورية في معارك الصمود والتحرير والتصدي للإرهاب».


من احتفالية وقفة وفاء في دار الأوبرا

وفي نهاية كلمتها وجهت شكرها لكل من أسهم في إقامة الحفل.

ومن جانبه قال السيد مازن الترزي، مؤسس مشروع «نسمة أمل»: «هكذا تكريم هو واجب علينا جميعاً، نحن من نعيش في حماية هذا الجيش البطل، وينبغي الاستمرار في دعم الجيش العربي السوري ليحقق انتصاره النهائي على أعداء الوطن والإنسانية».

بينما قال الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية: «إن تضحيات أبطال الجيش العربي السوري حصنت الوطن ومنعت أعداء سورية من تحقيق غايتهم في تدميره مشيراً إلى أن الجراح الموجودة في أجساد هؤلاء الابطال هي أوسمة عز عظيمة وخالدة».‏


من احتفالية وقفة وفاء في دار الأوبرا

وأضاف: «إن الشهداء بذلوا الروح ليجعلوا أرض الوطن طاهرة من الرجس والإرهاب، ويجعلوا عمائمنا شامخة إلى السماء، ولولا الجيش العربي السوري لكان العدو دمر المسجد الأموي ودمر الكنائس والمدارس والجامعات».

وأضاف: «أن القوات المسلحة السورية في الجو والبر والبحر أثبتت أن النصر ليس بالكثرة ولا بالعدد ولا بالقوة، فثمانون دولة هددت وحشدت على سورية، وألف قناة إعلامية حاربت البلاد، وقالوا إن الجيش تمزق، ولكن الآن نرد ونقول ست سنوات وقائدنا السيد الرئيس بشار الأسد الشاب المؤمن يقف في وجه العدو كالطوق ويقول هذا شعبي وهذا جيش الوطن».


من احتفالية وقفة وفاء في دار الأوبرا

وأنهى حسون حديثه قائلاً: «إن العالم في حالة ذهول لما صنعته سورية بأبطالها وبأبنائها وبعلمائها وبتجارها، فالدول المعتدية أرسلت 375 ألف إرهابي وحاولت أمريكا وفرنسا وبريطانيا وأوروبا ومعهم المال العربي الحرام ليذلوا الشعب السوري، لكن الله لم يزيد هذا الشعب إلا العزة والكرامة».

وفنياً، كانت الأمسية مليئة بالأغاني والأناشيد الوطنية حيث قدمت فرقة موسيقا الجيش بقيادة العقيد عز الدين قاسم نشيد «أبناء الجيش» ولحن «كاتيوشا» ونشيد «موطني» وعدة معزوفات خصصت احداها لتوجيه التحية لارواح أفراد فرقة الكسندروف الموسيقية التابعة للجيش الروسي الذين قضوا في تحطم الطائرة الروسية.‏


من احتفالية وقفة وفاء في دار الأوبرا

بينما قدمت أوركسترا «أورفيوس» بقيادة الموسيقي آندريه معلولي نشيد ملحمة الجيش والجريح وأغنية حلب يا عروس النصر إضافة إلى بعض أغاني وطنية أخرى.

وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن تاريخ جيشنا البطل وانتصاراته في ميادين القتال ضد قوى الظلامية.

إدريس مراد

اكتشف سورية