المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب بدمشق

.

تضمنت الأعمال الفنية في المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف الذي تقيمه مديرية الفنون الجميلة في صالة الشعب بدمشق تجارب مختلفة لفنانين سوريين من مختلف الفئات العمرية.

وتنوعت الأعمال المعروضة بين الخط العربي بمدارسه من نسخ وديواني جلي وثلث وعثماني وغيرها ولوحات جمعت الخط مع الزخرفة والرسم على الورق كما أن بعض اللوحات الحروفية كانت حاضرة بقوة عبر حجوم كبيرة.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

أما التصوير الضوئي فجسدت أغلب اللوحات المشاركة والتي وصل عددها ما يقارب 20 لوحة مواضيع إنسانية واجتماعية عبر من خلالها المصورون المشاركون بعدساتهم عن رؤءيتهم الفنية الخاصة للمواضيع التي اختاروها من الواقع المعاش.

وفي تصريح صحفي أكد معاون وزير الثقافة علي المبيض أن معرض اليوم ضم لوحات فنية جميلة في الخط العربي بعدة أشكال راعت نوعية الورق والزخرفة بأنواعها ما يظهر الميزة الثقافية للتراث السوري والذي تعتبره منظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم «اليونيسكو» حلقة مهمة من سلسلة التراث العالمي الإنساني.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

وأشار المبيض إلى أن الخط العربي يختزل الحكمة والأشعار والثقافات والخبرات المتراكمة والعميقة في تاريخ السوريين وهو يختلف عن جميع الخطوط العالمية الأخرى لكونه يشكل لوحة فنية مؤكدا أن الخطاط فنان حقيقي يختزل بخبرته جميع الفنون المرافقة له.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

بدوره بين مدير مديرية الفنون الجميلة عماد كسحوت أن هذا المعرض مكمل لمعرض الخريف والربيع وأنه مستمر منذ عام 1960 دون انقطاع لافتا إلى دعم وزارة الثقافة للفنانين السوريين بكل الاختصاصات وتقديمها جميع التسهيلات لتقديم الأعمال الفنية المهمة.

وجاءت مشاركة رئيس مجلس إدارة نادي فن التصوير الضوئي المصور خلدون الخن من خلال لوحة ضوئية حملت عنوان «الخريف» جسد من خلالها امرأة عجوز تتأمل الواقع مؤكدا أهمية مشاركة الهواة الشباب في هذه المعارض وألا تقتصر على المحترفين فقط.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

وجسد المصور وسيم خير بك في لوحته التي حملت عنوان «إلى متى» الآثار السلبية التي تركتها الحرب الإرهابية على سورية ولا سيما عند الأطفال ومعاناتهم منها الذين ينتظرون عودة الأمن والأمان إلى بلدهم.

وعبرت المصورة رشا اللبان بلوحتها التي حملت عنوان «العشق» عن حالة العشق الإلهي مستخدمة تقنية المزج بين الأسود والأبيض في دلالة على تناقض الحياة بين الخير والشر.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

وشاركت الفنانة صبا الحلاق بعمل خزفي بعنوان «تحولات» مستخدمة فيه الزجاج المزخرف لافتة إلى أهمية هذه المعارض في تعريف الفنانين بإنتاجات بعضهم إضافة إلى الخبرة التي يكتسبونها.

ويمثل الخط العربي جزءا من الهوية الثقافية للخطاط محمد غنوم مؤكدا أن معرض اليوم تعبير عن استمرار هذا الفن الأصيل في الحاضر والمستقبل رغم انتشار التكنولوجيا الحديثة في حين شاركت الخطاطة لما كسحوت بلوحة تناولت أحد الأمثال الشعبية مستخدمة فيها الخط الفارسي إضافة إلى الزخرفة التي أضفت على لوحتها جمالا وأناقة.


من المعرض السنوي للخط العربي والتصوير الضوئي والخزف في صالة الشعب

ويستمر المعرض عشرة أيام وهو فعالية سنوية تختتم بها مديرية الفنون الجميلة معارضها المركزية.

اكتشف سورية

sana