سناء بركات تغني في دار الأوبرا

.

بعد ستة وعشرين عاماً من تأسيس المعهد العالي للموسيقى بدمشق أحدث نهوضاً موسيقياً واضحاً في سورية، حيث أعد جيلاً من الخريجين الموسيقيين القادرين على حمل رسالة الموسيقى العربية والعالمية والعمل على إغنائها وتطويرها وذلك من خلال إعداد اختصاصيين في العزف على مختلف الآلات الموسيقية العربية والعالمية ومؤلفين موسيقيين وقادة فرق ذوي ثقافة موسيقية واسعة وأصيلة، وتعليم أصول الغناء الفردي والجماعي العربي والعالمي.


من حفل المغنية سناء بركات بدار الأوبرا

هذا ما برهنته المجموعة الموسيقية بإشراف عازف الكمان السوري جورج طنوس بمشاركة المغنية الشابة سناء بركات خلال أمسيتها بتاريخ 14 كانون الأول 2016 في القاعة متعددة الاستعمالات بدار الأسد للثقافة والفنون- أوبرا دمشق، حيث أدت الفرقة بعض المقطوعات الموسيقية الآلية «الصرفة» منها قطعة للموسيقي السوري عدنان فتح الله، وقطعة لعازف الأوكرديون السوري وسام الشاعر، وغنت سناء بركات بصحبة الفرقة أربعة أغاني منها ثلاثة للسيدة فيروز وواحدة للموسيقار محمد عبد الوهاب.


من حفل المغنية سناء بركات بدار الأوبرا

اعتمدت الفرقة توزيعاً موسيقياً وبه شكلت جمل موسيقية ولحنية مختلفة، حيث قامت بتوظيف الآلات المتنوعة وأعطت تصوراً خاصاً للشكل النهائي لكل مقطوعة، وبدورها استطاعت المغنية بركات أداء الأغاني بإسلوبها المميز وصوتها المتمرن، وذلك عبر دمج المسارات الموسيقية وموازنة الآلات مع الإيقاعات تميزت بالإبداع في الانسجام مع الآلات الموسيقية.


من حفل المغنية سناء بركات بدار الأوبرا

وفي تصريح لها لـ«كتشف سورية» قالت سناء بركات حول مشاركتها: «حاولت أن أقدم في هذه الأمسية الأغاني القريبة من الناس، وخاصة بأن المكان يفرض حاله على نوعية الأغاني، فارتأيت بأن هذا البرنامج مناسب لقاعة متعددة الاستعمالات، هذا المكان الذي تحس فيه بأنك جالس مع الجمهور قريب منهم، لا على المسرح، وبهذا تستطيع أن تكسر حاجز التوتر الذي يحس به الفنان عادة وهو يغني على مسرح كبير».


من حفل المغنية سناء بركات بدار الأوبرا

وأنهت حديثها قائلة: «هذه الحفلة أضافت لي الخبرة أكثر والتي أنا بحاجة لها دائماً، أتمنى أني قد استطعت أن اخلق قليلاً من الفرحة للحضور وقدمت لهم ما هو جميل وراقي».


من حفل المغنية سناء بركات بدار الأوبرا

يشار أن سناء بركات مغنية في كورال الحجرة التابع للمعهد العالي للموسيقى منذ عام 2008 الذي تأسس على يد الخبير الروسي «فيكتور بابينكو» وهو الآن تحت إشراف المايسترو ميساك باغبودريان، حاصلة على إجازة في الموسيقى من المعهد العالي للموسيقى عام 2011 بالإضافة إلى إجازة في الفلسفة من جامعة دمشق عام 2012، ومغنية في كورال الفرقة الوطنية للموسيقى العربية منذ عام 2006، شاركت مع كورال الحجرة في العديد من الحفلات داخل وخارج سورية، شاركت مع كورال «دوزان وأوتار» في مجموعة حفلات في الأردن، كان لها مشاركة كمغنية صولو في الترنيم السرياني في روما بعامين متتالين 2014 و2015.

إدريس مراد

اكتشف سورية