حفل تأبين الشهيد قاسم يحيى بالقاعة الشامية في متحف دمشق الوطني

.

أقامت المديرية العامة للآثار والمتاحف حفل تأبين للزميل الشهيد قاسم يحيى، الكيميائي في المديرية العامة للآثار والمتاحف، وذلك في القاعة الشامية في المتحف الوطني بدمشق صباح الاثنين 21 أيلول 2015، بمناسبة مرور 40 يوماً على استشهاده أثر نزول قذائف الإرهاب التي سقطت في قلعة دمشق يوم 12 آب 2015.

حضر الحفل المدير العام للآثار والمتاحف والمدراء ورؤساء الأقسام في المديرية وعائلة الشهيد.

علماً أن الشهيد من مواليد دمشق 1978، ويحمل ماجستير من إيطاليا في الكيمياء وأب لثلاثة أطفال، عمل لسنواتٍ عديدة في المديرية العامة للآثار والمتاحف وهو معاون مدير المخابر وترك بصماتٍ واضحة في عمله العلمي والتوثيقي من خلال إنقاذ وإخلاء العديد من القطع المتحفية أثناء الأزمة الراهنة.

موقع المديرية العامة للآثار والمتاحف