علاقة الإنسان والنبات في ندوة حوارية

28 05

تركزت الندوة الحوارية التي أقيمت اليوم ضمن فعاليات معرض النباتات والزهور الشامية في التكية السليمانية بدمشق حول العلاقة بين الإنسان والنبات والعلاقة بين العائلة والنباتات في البيت الدمشقي والنباتات والأزهار الدمشقية وخصائص البيت الدمشقي وأسرار عالم النباتات.
قال الدكتور نبيل البطل أستاذ نباتات الزينة في كلية الزراعة في محاضرته عن العلاقة بين الإنسان والنبات إن هذه العلاقة قديمة منذ فجر التاريخ وهناك حالة تعايش بين الإنسان والنبات مشيراً إلى الأثر الإيجابي للنباتات والزهور على حياة الإنسان من حيث الشعور بالسعادة والرضى والارتياح مستشهداً بالقول المعروف إن الخبز غذاء الجسد بينما الزهرة غذاء الروح.
أوضح أن النباتات والزهور الشامية أخذت تسمياتها من طبيعتها وخصائصها وسلوكها وشكل نموها مثل السمكة والساعة والسجادة والدالية والشمعة وغيرها، من جانبها تحدثت السيدة ابتسام ست البنين المهتمة لشؤون النبات والزهور في محاضرتها عن العلاقة الوثيقة بين العائلة والنباتات في البيت الدمشقي إذ تضفي هذه النباتات أجواء ساحرة وبديعة إضافة إلى الرائحة الزكية التي تفوح منها مشيرة إلى أن الأشجار المثمرة الموجودة في البيت الدمشقي لها أيضاً صفة التعلق بالإنسان وتعد ثمارها مادة مهمة في صنع المربيات كالنارنج والكباد والعنب وغيرها.
قال بدوره المهندس محمد شعباني رئيس لجنة منتجي النباتات والزهور في محاضرته إن الدمشقيين أطلقوا الأسماء على بعض النباتات والزهور بحسب رائحتها وشكلها ونموها مثل الشب الظريف والعطرة وحلق المحبوب وأحمد بيك كما أن الدمشقيين تفاعلوا اجتماعياً ووجدانياً مع الزهور والتي تأصلت على مرور السنوات وأصبحت جزءاً من حياتهم وكانت مادة غنية للكتاب والشعراء.
أوضح شعباني أن مدينة دمشق مشهورة بالوردة الشامية وقد نقلها البلغار والأوروبيون إلى أوروبا كما نقلها الحجاج المسلمون إلى تركيا والخليج العربي. وتتضمن فعاليات المعرض الذي يختتم الخميس عرض أفلام علمية وحواراً عن النباتات والزهور.


سانا

Share/Bookmark

صور الخبر

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق

اركان:

حلو كتير الموضوع وشكراً

ساره:

انا طلبت الحوار مش ملخص الحوار ياريت الحوار كله

مصر

مصر

محمدعوض هارون:

والله موضوع حلو جدا مم تحبات عبدالحمن محمد عوض هارون الدروكى

اسوان

اسوان

جاد :

عندما قرات العنوان اعتقدت انه سيتحدث عن الطاقة في النبات والجسم الاثيري فيه واستجابته لتعامل الانسان معه اذ انه يشعر ويحس ويعي ما يدور حوله بخاصية من خالقه عز وجل . فتلقى ان بعض النباتات تنمو بشكل صحي في بيت اكثر من البيوت الاخرى وذلك يعود للعناية ولحالة سكان البيت النفسية والعصبية فاستجابتة حساسه لما يدور . ودليلنا جداتنا حيث كن يتكلمن مع النبات ويسلمن عليه ويعتنين به فتراه ينمو بشكل جيد ودليله حسن مظهره العام وبريقه الساحر رحم الله ايام الفطرة حيث اخذ منها العلم ما اخذ . شكرا لجهودكم والسلام عليكم

الامارات العربية المتحدة_ ابو ظبي

سوسو:

عجبني كتير كتير الموضوع وشكرا
2010م

سورية

رقية:

عجبنى كتير الموضوع شكرا

مصر

حذيفة:

اعجبني الموضوع كثير جدا

الجزائر

اكرام:

جميل جدا احببت ذلك. شكرا

:

اعجبني الموضوع جدا

تاىا:

اعجبني

العراق

يمينة:

اردت العلاقة بين الانسان و النبات الاخضر

الجزائر

مروى:

رائع

مصر

فاطمة:

شكرا على هذا الموضوع جزاكم الله كل الخير

الجزائر

كنزة:

اعحبني الموضوع شكرا
انتظر الرد
الرجاء اعطاء المعلومات للاتصال بكم

الجزائر

احلام:

موضوعا شيق وممتع في نفس القوت شكرا جزيرا

الجزائر

احلام:

وكدلك اريد العلاقة بين الانسان والنبات الاخضر من فضلكم وشكرا

الجزائر

مريووووووووووووووووومة:

كتييييييييييييير حلووووووووووووووووووووووووووو

الجزائر

خديجة:

ما عجبني كثير بس حلو على العموم و هو كثير طويل

wassim:

الموضوع حلو كتير شكراً لكم

algerie

bobo:

merci

نرهان:

ا عجبني موضوعكم الجميل شكرا جزيلااا merci 2 جميل الموضوع و رائع .. و شكرااااااا ثانيااااا

فرنسا