بيع رأس تمثال تدمري في احدى مزادات الآثار

04 كانون الأول 2016

.

تداولت اثنين من مواقع المزادات الحية التي تعنى ببيع القطع الاثرية، خبر بيع رأس تمثال تدمري بمبلغ 3900 دولار بتاريخ 29 تشرين الثاني 2016 في مدينة نيويورك، حيث يمثل رأس امرأة من الحجر الكلسي يعود للقرن 3-5 ميلادي، الرأس بالحجم الطبيعي، حيث يبلغ طوله تسعة ونصف انش، وعرضه سبعة وربع انش، ويظهر امرأة ترتدي غطاء للرأس، وتتجسد ملامحها التعبيرية بشكل واقعي واضح، من حيث شكل العيون اللوزيتين، والحواجب، وتسريحة الشعر، كما أن رأس التمثال بحالة جيدة جدا .

ويظهر جليا بموجب رخصة التصدير، بأن رأس التمثال قد تم سرقته من تدمر وجلبه إلى إسرائيل وتصديره إلى النرويج فالمزاد في نيويورك وقد تم اصدار شهادة تصدير نظامية له بتاريخ 11/3/2011 صادرة من إسرائيل.

فور علمها بالخبر أعدت المديرية العامة للآثار والمتاحف مذكرة ملاحقة قانونية وقضائية عن طريق الانتربول السوري لمخاطبة الانتربول الدولي لايقاف عملية المزاد وتجريم الفاعلين واستعادة رأس التمثال وذلك استنادا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2199 الذي يمنع فيه التعامل والاتجار بالتراث الثقافي السوري حيث حظر القرار كل أشكال الاتجار بالآثار السورية.


اكتشف سورية

dgam.gov.sy

Share/Bookmark

صور الخبر

رأس تمثال تدمري بيع في احدى مزادات الآثار

رأس تمثال تدمري بيع في احدى مزادات الآثار

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق