احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري في دار الأوبرا

14 آب 2016

فنانون من الرقة ودير الزور يغنون للوطن وحماة الديار

برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة أحيا كل من المغني عبدالوهاب الفراتي وفرقة الرقة للفنون الشعبية أمسية موسيقية وطنية تراثية احتفالاً بعيد الجيش العربي السوري بتاريخ 10 آب 2016 في المسرح الكبير بدار الأسد للثقافة والفنون – أوبرا دمشق.

تضمن القسم الأول من الاحتفالية مجموعة من الأغاني الوطنية أداها المغني السوري عبدالوهاب الفراتي برفقة مجموعة موسيقية باشراف المايسترو نزيه أسعد، وبدأها الفراتي بموال عنوانه «لو ضاع الوطن» وأغنية «ياوطن»، ومن ثم الأوبذية (شكل من الأشكال القصيدة المحكية المغناة) «بلادي كالبدر» وأغنية «مثل الروح بلادي» وكلها من الحانه وكلمات شاعر الفرات مزاحم الكبع، وكما قدم وصلة تراثية تنتمي إلى الأغاني الفراتية السورية وأنهى نصيبه من الأمسية بأغنيتين الأولى موال «عشق الوطن» من ألحانه وكلمات الشاعر إبراهيم النوري، والثانية أغنية «لم الشمل» من كلماته حيث وصف فيها الفراتي جمال سورية من أقصاها إلى أقصاها وتناول فيها أسماء كل المناطق السورية.


من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

وفي لقاء مع «اكتشف سورية» قال عبدالوهاب الفراتي: «إن هذه الأمسية خاصة للاحتفال بجيشنا العربي السوري الباسل تقديراً لبطولاتهم وتضحياتهم في الدفاع عن الوطن وحماية سيادته، لذلك جاءت معظم الأغاني وطنية وأغلبها جديدة من كلمات الشاعر مزاحم الكبع ومن ألحاني».

وأضاف: «ينبغي على كل فنان سوري أن يغني لوطنه، وعلينا مضاعفة جهودنا وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها، وأتمنى أن تنتهي الحرب القاسية على سورية بهمة جيشنا الباسل الذي يحارب على امتداد ساحات الوطن، وبصمود وإرادة الشعب السوري، كي نجتاز هذه الحرب الضروس التي تمر على بلدنا الحبيب، وننعم من جديد بالأمان والسلام».


من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

والجدير ذكره بأن الفراتي هو مغني سوري من مواليد دير الزور، يهتم بالتراث الفراتي، سجل العديد من الأغاني باللهجة الفراتية في إذاعة دمشق والتلفزيون السوري، كما أقام العديد من الحفلات والأمسيات داخل سورية وخارجها منها في دار الأسد للثقافة والفنون – أوبرا دمشق، وفي المراكز والدور الثقافية بأغلب المحافظات، وأيضاً في الدول العربية مثل العراق ولبنان والأردن والكويت...، يؤدي الفراتي الأغنية الوجدانية بشجن الفرات، ويؤدي الأغنية الوطنية بحنين الأرض والأنسان.

والقسم الثاني من الأمسية أحيتها فرقة الرقة للفنون الشعبية من خلال عرض مسرحي راقص بعنوان «قمر على الشرق» إخراج الفنان اسماعيل العجيلي مؤسس الفرقة، تتضمن العمل احد عشرة لوحة، أدتها مجموعة من الراقصين بصحبة أغاني من ألحان عدد من الموسيقيين السوريين والعرب نذكر منهم «إيلي شويري، شربل روحانا»، ومن قصائد للشاعر «موسى زغيب وباسم القاسم»، فضلاً عن مشاركة المغنيين «رنيم عساف، سيمون عبيد، علي حليحل، خولة الحسن، سمية بعلبكي».


من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

ومن أبرز اللوحات كانت «قمر على الشرق» حيث يأتي قمر على الشرق ليسلط الضوء على العادات العربية والقيّم العربية الأصيلة المتمثلة بالشجاعة والكرم والفروسية والاعتزاز بالأرض ودور المرأة العربية في الوقوف إلى جانب الرجل، بينما جسدت اللوحات الأخرى مثل «ياخطار الليل، البدوية، مكحول، يارمح الرديني، قومي العين يالبنات...» جانب من التراث السوري البدوي العريق.


من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

يشار أن فرقة الرقة للفنون الشعبية هي من الفرق السورية العريقة انطلقت من الرقة عام 1969 على يد مؤسسها الفنان اسماعيل العجيلي، شاركت في أغلب المهرجانات المحلية والعربية والعالمية، منها مهرجان بصرى، مهرجان طريق الحرير، مهرجان المحبة، مهرجان دبي للتسوق، مهرجان مسقط، الشرق يلتقي الغرب بألمانيا، أسبوع السياحي العالمي بباريس، مهرجان الشباب العالمي بكوريا الشمالية، إضافة إلى العديد من المهرجانات الأخرى، كما تعاونت الفرقة مع العديد من الكتاب والملحنين والمطربين الكبار نذكر منهم «عبدالسلام العجيلي، زكي ناصيف، إيلي شويري، عدنان أبو الشامات، غسان صلبيا، وآخرون».


إدريس مراد

اكتشف سورية

Share/Bookmark

صور الخبر

من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

من احتفالية وزارة الثقافة بمناسبة عيد الجيش العربي السوري

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق