مجلس الأمن يصدر قرارا يمنع فيه التعامل والاتجار بالتراث الثقافي السوري

26 نيسان 2015

.

أصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2199 الذي يمنع فيه التعامل والاتجار بالتراث الثقافي السوري ويهدف إلى تجفيف كل مصادر تمويل التنظيمات الإرهابية، قُدمت مسودة مشروع هذا القرار من قبل روسيا وبدعم من أمريكا، الصين، بريطانيا وفرنسا وبموافقة كامل أعضاء المجلس الـ 15.

يحظر القرار كل أشكال الاتجار بالآثار السورية، وهو يعكس تدابير مماثلة أصدرها مجلس الأمن الدولي منذ عشر سنوات فيما يتعلق بالاتجار بالآثار العراقية.

من الجدير بالذكر أن الدولة الإسلامية وغيرها تولد دخلاً مادياً من خلال الانخراط بشكل مباشر أو غير مباشر في عمليات السلب والنهب وتهريب التراث الثقافي وذلك لتنفيذ هجماتها الإرهابية.

وكانت المديرية العامة للآثار والمتاحف بالتعاون مع منظمة اليونسكو والمنظمات الثقافية قد طالبت منذ 2013 بإصدار هذا القرار وذلك في الاجتماع الدولي الذي عقد في عمان بمبادرة من مكتب اليونسكو عمان حول التدريب الاقليمي لحماية التراث الثقافي السوري وقضايا الاتجار غير المشروع، وخلال الاجتماع العالي المستوى الذي حضره المبعوث الاممي السابق الاخضر الابراهيمي في 29 أب 2013 حول التراث الثقافي السوري، وكان أيضاً من توصيات الاجتماع الدولي الذي عقدته اليونسكو في مقرها في باريس لحشد الجهود الدولية لحماية التراث الثقافي السوري بتاريخ 26 أيار 2014.

تشكر المديرية العامة للآثار والمتاحف كل من يساعدنا على حماية الاثار السورية من السرقة والنهب ويساعد على استعادتها.


اكتشف سورية

dgam.gov.sy

Share/Bookmark

اسمك

الدولة

التعليق