اكتشاف كنيسة ومقبرة تعودان للفترة المسيحية المبكرة في تل الحسكة

21 كانون الأول 2011

-

كتشفت البعثة الأثرية السورية العاملة في تل الحسكة في ختام أعمال المرحلة الثانية من موسمها التنقيبي الرابع كنيسة ومقبرة تعودان للفترة المسيحية المبكرة.

وبين الدكتور عبد المسيح بغدو -رئيس البعثة- أن الكنيسة التي يبلغ طولها 22،50 متراً وعرضها 14،50متراً توضعت جنوب الكاتدرائية التي كشفت عنها البعثة في المواسم الثلاثة السابقة مبنية من الحجر البازلتي وان أرضيتها وجدرانها مطلية من الخارج والداخل بمادة الجص.

وأوضح رئيس البعثة أنه يتم الدخول إلى الكنيسة من الجهة الغربية لتل الحسكة بواسطة مدخل يؤدي إلى رواق وإلى القسم الأول من الكنيسة بواسطة 3 مداخل عرض كل منها متر واحد.

وأشار بغدو إلى أن الكنسية تتالف من قسمين الأول يضم هيكلاً طوله من الداخل 8،60 امتار وعرضه 12،90متراً وعرض جداره الشرقي 40 سنتيمتراً إضافة الى بهو شمالي وأوسط وجنوبي يفصل بينها عمودان مشيدان من الحجر البازلتي قطر كل عمود 1،10متر.

وبين بغدو أنه يوجد بمحاذاة الجدار الشمالي للكنيسة كرسي مصنوع من الحجر البازلتي واللبن المشوي بالنار الطوب مطلي بمادة الجص يعتقد أنه لشخصية دينية مهمة لافتاً إلى وجود مقعد لرجل دين واحد يرجح أنه لشخصية أقل مرتبة دينية من الأول في الجهة الجنوبية داخل الجدار الجنوبي وإلى الغرب منه تم التعرف على مقعد جلوس لأكثر من رجل دين.

ولفت بغدو إلى أنه تم التعرف في منتصف الجهة الشرقية من الهيكل على القسم الثاني من الكنيسة وهو قدس الأقداس المصلى أبعاده من الداخل 5،10 امتار و2،10 متر مشيراً إلى أن واجهة المدخل مزينة بعمودين حجريين على شكل نصف دائري كما تم التعرف في الجهة الشمالية من الكاتدرائية على مقبرة طولها 18 متراً وعرضها 8 أمتار أرضيتها مطلية بالجص تضم 3 هياكل زينت واجهتها بأعمدة حجرية نصف دائرية إضافة إلى وجود 15 قبراً مشيراً إلى أن المقبرة جزء من المجمع الديني الذي كشف عنه في التل ولا تزال البعثة تتابع دراسة المادة الأثرية التي تم الكشف عنها خلال هذا الموسم.


الوكالة السورية للأنباء - سانا

Share/Bookmark

صور الخبر

اكتشاف كنيسة ومقبرة تعودان للفترة المسيحية المبكرة في تل الحسكة

اكتشاف كنيسة ومقبرة تعودان للفترة المسيحية المبكرة في تل الحسكة

اكتشاف كنيسة ومقبرة تعودان للفترة المسيحية المبكرة في تل الحسكة

بقية الصور..

اسمك

الدولة

التعليق