ماريا سعادة


السيدة ماريا سعادة

- من مواليد دمشق 1974،
- أنهت الثانوية العامة في مدرسة النور الخاصة بدمشق،
- درست الهندسة المعمارية في جامعة حلب وتخرجت منها بتفوق 1997،
- حاصلة على دبلوم التصميم المعماري في تاريخ عمارة الكنائس من جامعة حلب 1998،
- ماستر في ترميم الأبنية والمواقع الأثرية من الجامعة اللبنانية بالتعاون مع مدرسة «شايوه» باريس- فرنسا،
- شاركت في عدة مشاريع ترميم منها واجهة «نوتردام دو باريس»،
- أسست مكتبها الخاص للهندسة المعمارية والديكور الداخلي لدى عودتها لدمشق عام 2000،
- درّست التصميم المعماري في كلية العمارة بجامعة دمشق 2001-2010،
- عملت خبيرة في الترميم والحفاظ على الأبنية الأثرية مع المديرية العامة للآثار والمتاحف 2002-2003 وكذلك مع عدة بعثات أثرية في سورية منها:
 ترميم قلعة دمشق
 مشروع رأس ابن هاني في اللاذقية
 وغيرها من المواقع الأثرية الهامة
- دخلت مجال تصميم المفروشات للعديد من الشركات العالمية
حاصلة على العديد من الجوائز المحلية والعالمية في الهندسة المعمارية، منها جائزة المبدعين الشباب من بريطانيا 2011،
- شاركت منذ بداية الأزمة السورية مع العديد من مؤسسات المجتمع الأهلي للمساهمة في الدفاع عن سورية ونشر الوعي بين جيل الشباب عبر مشروع «عبّر لتؤثر»،
- عضو في البرلمان السوري للدور التشريعي الأول 2012- 2016، بحملة تحت شعار «نريد نؤمن نستطيع»،
- من خلال البرلمان وتحت مفهوم «المجتمع» و«الدولة» عملت جاهدة على مستويين رئيسيين:
 على المستوى الداخلي: استعادة الثقة بين المجتمع ومؤسسات الدولة.
 على المستوى الخارجي: الوقوف بوجه كل محاولات التدخل وانتهاك سيادة الدولة ومنع مصادرة صوت المجتمع السوري وخياراته وحقه في تقرير المصير.