أم حوران

تل بركاني في حوران، ناحية نوى، منطقة ازرع، محافظة درعا.
يقع شمال مدينة نوى بمسافة 5كم، غرب الطريق المزفتة: نوى-جاسم مباشرة، يرتفع عما يجاوره 40م، طوله 600م وعرضه 400م. يتجه انحداره الأشد نحو الشمال والشر. تعود صخوره البازلتية إلى الرباعي الأدنى. اكتشف في التل لوحات تمثل نماذج من الزجاج والفخار والبرونز، تعود إلى القرن الثاني الميلادي، كما وجدت فيه أيضاً بعض المدافن من العصرين اليوناني والروماني. ومن أهم ما اكتشف في التل الخوذة البرونزية التي تنسب إلى قائد سوري في العصر الروماني ) وهي موجودة في المتحف الوطني بدمشق). يوجد على بعد كيلومتر واحد منه خربة أزهرت النقيبات فيها معالم أسوار وأبراج ومساكن. تستثمر سفوح التل حالياً في زراعة الحبوب والبقول. يمكن الوصول إليه من مدينة نوى بطريق مزفتة.
وأيضاً: تل بركاني في جبل العرب، قرية سالة، منطقة مركز محافظة السويداء. (1779م).
يرتفع غرب قرية سالة على بعد 6كم، وشرق مدينة السويداء بـ 18كم. يشرف على السفحين الشرقي والجنوبي للجبل المتصلين بالبادية. يعلو عما حوله 50م من جهة الغرب. وهو مخروط بركاني من الزمن الجيولوجي الرابع، متطاول بين الشمال والجنوب؛ له فوهة في الشمال ارتفاعها 1773م، وفوهتان في الجنوب إحداهما غربية ارتفاعها 1779م والثانية شرقية وارتفاعها 1769م، براها الحت فتكشف عنق البركان وبرز على شكل مسلة. يتغطى بالثلج أكثر أيام الشتاء بشكل كثيف. تنحدر منه مجموعة من المسيلات شرقاً وجنوباً تغذي حوضتي تجمع واديي راجل والرشيدة. سفوحه العليا صخرية جرداء، فهيا بعض النباتات الشوكية. أما سفوحه الدنيا فقد استصلح الإنسان بعضها قديماً، وتزرع حالياً بالكرمة والتفاحيات واللوزيات. يمكن الوصول إليه بطريق ضهر الجبل (السويداء-سالة) التي تمر من سفحه.

مواضيع ذات صلة: